مكملات غذائية

أستيل سيستايين | الحل الأمثل للأمراض الصدرية

هل سنودع الكحة مع أستيل سيستايين؟!

يُصاب كثيرون بالإنفلونزا ويبحثون عن الأدوية التي تخفف عنهم أعراض تلك العدوى، فيصف لهم الطبيب عديدًا من الأدوية، لكن لا تخلو الوصفة الطبية من أستيل سيستايين.

لكن ما هي فوائد هذا الدواء، وهل تقتصر هذه الفوائد على الإنفلونزا فقط أم تمتد لتشمل فوائد أخرى للجسم؟

كل هذه الأجوبة وأكثر سنعرفها خلال الدقائق القليلة القادمة في مقالنا اليوم، فكونوا معنا.

ما هو أستيل سيستايين؟

أستيل سيستايين

يعد أستيل سستايين (N- acetylcysteine) مكملًا مشتقًا من الحمض الأميني سيستايين (Cysteine)، كذلك صرحت به منظمة الغذاء والدواء (FDA) كدواء طبي.

دواعي استعمال أستيل سيستايين

تتعدد فوائد أستيل سيستايين ولا تتعلق بالأمراض الصدرية فقط، من هذه الفوائد:

1- مضادًا للأكسدة

ذلك لأنه يصنّع -بمساعدة الجلوتامين والجليسين- الجلوتاثيون، الذي يعد مضادًا للأكسدة ويخلص الجسم وأنسجته من الشوارد الحرة ويقلل الأكسدة.

مما يترتب عليه زيادة مناعة الجسم وصحته، كذلك يحميه من عديد من الأمراض التي تسببها عمليات الأكسدة والشوارد الحرة، مثل: الأمراض النفسية وأمراض القلب.

2- معالجة تسمم الباراسيتامول

عندما يتناول المريض جرعة زائدة من الباراسيتامول يعطي الأطباء أستيل سيستايين في خلال 10 ساعات، وذلك بهدف الحد من أو تقليل تلف الكبد أو الكلى.

ذلك لأن أستيل سستايين (N-acetylcysteine) يساعد على إزالة السموم من الجسم.

3- علاج الأمراض النفسية

يساهم في علاج الأمراض النفسية، وذلك لأن بعض النواقل العصبية في المخ تنظم وظائفه، ومن أمثلتها: الجلوتامات والسيروتونين والدوبامين.

ويجدر بالذكر أن زيادة الجلوتامات مع نقص نسبة الجلوتاثيون، قد تسبب بعض الأمراض النفسية للفرد.

لذلك يساعد أستيل سيستايين (N-acetylcysteine) على تكوين الجلوتاثيون مما يزيد نسبته، كذلك ينظم مستويات الجلوتامات، مما يساعد على علاج الأمراض النفسية.

من أمثلة هذه الأمراض النفسية:

كذلك أثبتت الدراسات أنه يقلل أعراض الاكتئاب واضطراب ثنائي القطب، ويحسن قدرة المريض على التفاعل، ويعالج الوسواس القهري.

بالإضافة إلى أن أوضحت إحدى الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أن هذا الدواء يقلل الأعراض الجانبية للفصام، مثل:

  • الانعزال الاجتماعي.
  • اللامبالاة.
  • قلة الانتباه.

أيضًا ثبت أنه يساعد على علاج الإدمان، وذلك لأنع يقلل الأعراض الانسحابية لإدمان الكوكايين ويمنع إدمان المريض مرة أخرى.

كذلك يقلل الرغبة الشديدة لتعاطي الماريجوانا والنيكوتين، لكن لا يصفه معظم الأطباء وحده في علاج الأمراض النفسية، بل يستخدمونه مع العلاج الأصلي للمرض.

4- تقليل أعراض الأمراض التنفسية

يستخدم أستيل سيستايين للكحة وغيرها من أعراض الأمراض التنفسية، وذلك لأنه مضاد للأكسدة وطارد للبلغم، ويقلل لزوجة المخاط.

ذلك لأنه يساعد على تصنيع الجلوتاثيون في الرئتين، مما يقلل التهاب الشعب الهوائية والرئة.

كذلك يعاني مصابو الانسداد الرئوي المزمن التهاب أنسجة الرئة، مما يسبب ضيق الممرات الهوائية وضيق التنفس والكحة.

لكن يقلل هذا الدواء الالتهاب والكحة وأعراض المرض، وكذلك يقلل مضاعفات المرض.

بالإضافة إلى أنه يقلل أعراض التهاب الشعب الهوائية المزمن، وذلك من خلال:

  • تقليل التهاب الأغشية المخاطية المبطنة للممرات الهوائية في الرئة، التي تلتهب وتنتفخ فتسد الممرات الهوائية للمريض.
  • تقليل لزوجة المخاط في الشعب الهوائية.
  • زيادة نسبة الجلوتاثيون.

مما يترتب عليه قلة صوت أزيز الصدر والكحة والنوبات التنفسية.

كذلك يحسن بعض الأمراض التنفسية الأخرى، مثل:

  • التليف الكيسي.
  • التليف الرئوي.
  • الربو.
  • احتقان الأنف أو الجيوب الأنفية، وذلك بسبب الحساسية أو العدوى.

5- حماية خلايا المخ

ينظم هذا المكمل مستويات الجلوتامات في المخ والمسؤولة عن عمليات التذكر والتعلم والسلوكيات، كذلك يصنّع الجلوتاثيون الذي يحمي خلايا المخ من الأكسدة المتعلقة بالشيخوخة.

مما يترتب عليه تأخير فقدان القدرات الإدراكية والذاكرة في مرض الزهايمر.

كذلك يحمي الخلايا المنتجة للدوبامين في المخ من تدميرها، مما يمنع الإصابة بالشلل الرعاش.

6- تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب

يحمي القلب ويقلل إصابته بأي أمراض من خلال:

  • يقلل عمليات الأكسدة التي تسبب تلف خلايا القلب.
  • يزيد إنتاج أكسيد النيتريك الذي يوسع الأوعية الدموية ويحسن سريان الدم للقلب، فيقلل إصابته بالنوبات القلبية.

7- تعزيز مناعة الفرد

وجدت الدراسات أن أستيل سيستايين (N- acetylcysteine) والجلوتاثيون يحسنان مناعة الفرد، وتستعيد خلاياها القدرة على مواجهة الفيروسات، مما يساعد في فيروس نقص المناعة (الإيدز).

كذلك أوضحت إحدى الدراسات إنه يوقف تكاثر بعض الفيروسات التي تعتمد على نقص المناعة، مثل: الإنفلونزا، مما يقلل دورة حياة الفيروس وأعراضه.

كذلك اعتقدت بعض الدراسات أنه يساعد على موت الخلايا السرطانية ووقف انتشارها، لكن ما زال يحتاج الأمر إلى عدة دراسات لإثبات ذلك.

أستيل سيستايين والعقم

تعد عمليات الأكسدة التي تحدث بواسطة الشوارد الحرة في الجهاز التناسلي أحد أسباب قلة الخصوبة لدى الرجال.

لذلك تبين أن استخدام أستيل سستايين (N-acetylcysteine) يساعد على تحسين الخصوبة لدى الرجال، وذلك لخصائصه المضادة للأكسدة.

كذلك يساعد مع العمليات الجراحية على علاج دوالي الخصية، التي تعد سببًا آخر في العقم لدى الرجال.

أستيل سيستايين لتنشيط المبايض

يحسن هذا المكمل أيضًا الخصوبة لدى النساء، وذلك لأنه ينشط دورة الإباضة عند النساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد التكيسات.

أستيل سيستايين لعلاج كورونا

أستيل سيستايين

يعد أستيل سستايين (N- acetylcysteine) أحد الأدوية التي يصفها الطبيب في علاج الكورونا، وذلك بسبب فوائده المتعددة، وذلك لأنه:

  • يزيد نسبة الجلوتاثيون داخل الخلايا.
  • يقلل الالتهاب.
  • يساعد على التخلص من الشوارد الحرة.
  • يحسن الخلايا التائية المناعية (T cells).

تؤدي الفوائد السابقة إلى قلة مدة بقاء المريض في المستشفى أو خضوعه للتنفس الصناعي، وبذلك تقلل عدد الوفيات.

الجرعات الموصى بها

تتراوح الجرعة الموصى بها ما بين 600 إلى 1200 مجم يوميًا.

الأعراض الجانبية لأستيل سيستايين

يعد آمنًا إذا أخذه المريض وفقًا لوصفة طبية من الطبيب المختص وبالجرعة الموصى بها، لكن لا يوجد دواء دون بعض الآثار الجانبية البسيطة.

من آثاره الجانبية:

  • الدوار.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • اضطرابات المعدة.

ويجدر بالذكر أنه يمكن التغلب على مشكلات المعدة عمومًا باستخدام خل التفاح العضوي.

التداخلات الدوائية

توجد بعض الحالات التي لا يجب أن تتناول هذا الدواء، كذلك بعض الأدوية التي لا تؤخذ معه، مثل:

  • النيتروجليسرين، وذلك لأنه مع (N-acetylcysteine)، يسببان الصداع والدوار وانخفاض ضغط الدم، وقد يحدث الإغماء.
  • أدوية السيولة أو الحالات التي تعاني أمراض الدم، وذلك لأنه يقلل معدل تجلط الدم ويزيد سيولته.
  • أدوية السكري، لأن هذا يعرض المريض لانخفاض مستوى السكر في الدم.

أستيل سيستايين للحامل والمرضع

لا توجد أبحاث كافية تجزم بأمان الدواء للحامل والمرضع أو ضرره، لذلك يُنصح باستشارة طبيبِك الخاص أولًا قبل تناوله.

حتى يحدد إذا كانت الفائدة المرجوة منه تفوق الضرر المتوقع أم لا.

منتجات أستيل سستايين (N-acetylcysteine) في مصر والسعودية

تشمل هذه المنتجات:

1- في الأسواق المصرية

وتشمل الآتي:

  • فوار أستيل سيستايين بتركيزيه 200 مجم و600 مجم، بسعر 14 جنيهًا مصريًا و30 جنيهًا مصريًا على التوالي.
  • فلوموسيل أقراص فوارة، بسعر 45 جنيهًا مصريًا.
  • ويندي أكياس، بسعر 14 جنيهًا مصريًا.

2- في الأسواق السعودية

تشمل الآتي:

  • أقراص فوارة (ACC long) من شركة (ACC)، بسعر 12 ريالًا و55 هللة.
  • كبسولات (N- acetylcysteine) من شركة (Swanson)، بسعر 46 ريالًا سعوديًا و60 هللة.
  • كبسولات من شركة (Now foods)، بسعر 51 ريالًا سعوديًا و41 هللة.

أشهر الأسئلة عن أستيل سستايين (N-acetylcysteine)

نقدم لكم أشهر الأسئلة الشائعة عنه:

1- هل يمكن تناول أستيل سيستايين مع فيتامين سي؟

لم يثبت وجود أي تداخل بينه وبين فيتامين سي، لكن لا بد من استشارة الطبيب قبل تناول أستيل سيستايين مع أي دواء آخر.

2- ما الفرق بين (N-acetylcysteine) و(L-cysteine)؟

يتحول (N- acetylcysteine) إلى (L-cysteine) في الجسم، ثم يستخدمه الجسم لتصنيع الجلوتاثيون.

لكن يعد (N- acetylcysteine) أقل سُمية وأكثر ذوبانًا من (L- cysteine)، لذلك يُفضل تناوله كمكمل عن (L- cysteine).

3- هل أستيل سيستايين يرفع السكر؟

تسبب زيادة نسبة السكر في الدم والسمنة التهاب الأنسجة الدهنية، مما يترتب عليه تدمير مستقبلات الإنسولين وبالتالي يعرض الفرد لخطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.

كذلك أثبتت بعض الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أن تناول أستيل سستايين (N-acetylcysteine) يقلل التهاب الخلايا، مما يزيد مقاومة الإنسولين.

وبذلك يحسن قدرة الإنسولين على التخلص من نسبة السكر المرتفعة في الدم.

في النهاية، تكثر فوائد أستيل سيستايين التي لا تقتصر على استخدامه في الأمراض التنفسية فقط، لكن يُفضل استشارة الطبيب قبل تناوله والالتزام بالجرعة الموصى بها.

المصدر
healthlinemedicalnewstodayncbi

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى