أدوية الصداع النصفي

ريلباكس أقراص (Relpax) | أفضل حبوب للصداع النصفي

Last Updated on 2022-09-20 by د. طه الشاعر

يعد دواء ريلباكس من أبرز أدوية الجهاز العصبي، التي توصف لعلاج نوبات الصداع النصفي المزعجة.

 

يعرف الصداع النصفي بأنه مرض جاد وجَلَل، إذ يصنف واحدًا من الأمراض العصبية المعقدة التي تؤثر في المسارات العصبية للدماغ.

 

سنتعرف في هذا المقال إلى آلية عمل دواء ريلباكس ودواعي استعماله، والجرعات اللازمة للمرضى، وأهم النصائح الواجب اتباعها عند تناوله.

 

دواء ريلباكس Relpax

تستخدم أقراص ريلباكس لعلاج الصداع النصفي وتخفيف حدة أعراضه المزعجة، مثل: الألم والقيء والغثيان والحساسية تجاه الضوء أو الصوت، ويعرف اليتريبتان بأنه الاسم العلمي لأقراص لريلباكس.

 

تحتوي تلك الأقراص على المادة الفعالة إلتريبتان (Eletriptan)، التي تؤثر في مادة السيروتونين الطبيعية.

إذ تعمل على تقلّص الأوعية الدموية الموجودة في غلاف الدماغ؛ وبالتالي تسهم في تخفيف حدة الصداع النصفي.

يجدر بالذكر أن ريلباكس لا يمنع الإصابة بالصداع النصفي، ولا يقلل عدد نوبات الصداع النصفي التي تعصف بالمريض، لكنه يخفف حدة الأعراض المزعجة ويمنع تفاقمها.

ترتبط فعالية ذلك العقار وظهور آثاره الجانبية بتركيز الجرعة المتناولة؛ فكلما زاد تركيز الدواء تتضاعف فعاليته، وكذلك يزداد احتمال ظهور بعض الأعراض الجانبية.

آلية عمل ريلباكس

يعد إلتريبتان محفز لمستقبلات (5-HT1B / 1D)، إذ يعمل على مستقبلات السيروتونين (5HT1B) الموجودة على الأوعية الدموية داخل الجمجمة.

وكذلك مستقبلات (5HT1D) على النهايات العصبية الحسية، لذا فهو يسهم في تخفيف الألم وكبح جماح الأعراض المصاحبة لهجوم الصداع النصفي.

دواعي استعمال ريلباكس

يعد دواء RELPAX 40 mg  أفضل حبوب للصداع النصفي الحاد مع أو بدون هالة؛ إذ يسهم في تخفيف حدة نوباته المؤلمة.

موانع استخدام ريلباكس

يحذر تناول دواء Eletriptan في الحالات الآتية:

 

  • من يعاني فرط الحساسية تجاه مادة Eletriptan hydrobromide.
  • مرضى اعتلال الكبد أو القلب.
  • الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم.
  • الأطفال دون سن 18 عام.
  • الحوامل والمرضعات.
  • مرضى الذبحة الصدرية.

 

الأعراض الجانبية لدواء Eletriptan

قد يصاحب تناول دواء ريلباكس عدة أعراض جانبية، مثل:

 

  • الضعف والإعياء.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الدوخة والشعور بالنعاس.
  • الغثيان.
  • الشعور بالوخز والتنميل.

 

وقد يسبب الإصابة ببعض الأعراض الخطرة التي تستعدي التوجه فورًا لطلب الرعاية الطبية، مثل:

 

  • فقدان الوعي.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تورم أصابع اليدين والقدمين.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • ضيق التنفس.
  • ألم الفك أو الرقبة.
  • آلام المعدة الشديدة.
  • الإسهال الدموي.
  • ظهور علامات السكتة الدماغية، مثل: صعوبة التحدث وتشوش الرؤية وضعف جانب واحد من الجسم.
  • الإصابة بمتلازمة السيروتونين، التي تسبب الهلوسة وسرعة ضربات القلب والحمى والغثيان.

 

الجرعة المستخدمة من دواء ريلباكس (Relpax dose)

يوصى بضرورة اتباع تعليمات الطبيب والالتزام بالجرعة المحددة من قبله، وعادة يبتلع الشخص قرصًا واحدًا مع شرب الماء عند الشعور بآلام الصداع النصفي.

 

وعند مداهمة الصداع النصفي مرة أخرى من بعد التحسن؛ يمكن تناول قرص آخر، على أن يكون بعد مرور ساعتين على الأقل من تناول القرص الأول.

 

يحذر تناول أكثر من قرصين 40 ملليجرام في غضون 24 ساعة، وإذا لم تتحسن الأعراض فلا يزيد المريض الجرعات من تلقاء نفسه قبل مراجعة الطبيب وتقييم حالته الصحية.

 

يؤخذ دواء RELPAX 40 mg عبر الفم مع أو بدون طعام تبعًا لتوجهات الطيب المختص.

 

التفاعلات الدوائية مع ريلباكس

لا ينصح بتناول ريلباكس مع الأدوية الآتية:

 

  • كلاريثروميسين (Clarithromycin).
  • سوماتريبتان (Sumatriptan).
  • إرغونوفين (Ergometrine)‏.
  • فروفاتريبتان  (Frovatriptan).
  • ريزاتريبتان (Rizatriptan).
  • ألموتريبتان  (Almotriptan)‏.
  • نيفازودون(Nefazodone).

 

بديل دواء ريلباكس Relpax

يوجد العديد من البدائل لدواء ريلباكس، التي تحتوي على نفس المادة الفعالة أو مادة فعالة أخرى لها نفس التأثير العلاجي، ومن أبرز تلك البدائل:

 

  • الجونال (GONAL).
  • دولومول (Dolomol).
  • أسبرين (Aspirin).

 

سعر دواء Relpax 40MG 

يبلغ سعر دواء ريلباكس ذو تركيز 40 ملليجرام 72 جنيهًا مصريًا.

 

كيفية الحفظ والتخزين

يحفظ الدواء في درجة حرارة لا تتعدى 25 درجة مئوية بعيدًا عن التعرض أشعة الشمس والرطوبة، وفي مكان ناء عن متناول الأطفال.

 

أبرز النصائح والاحتياطات الواجب اتباعها عند تناول ريلباكس

فيما يلي بيان لمجموعة من النصائح الواجب اتباعها عند تناول دواء ريلباكس:

 

  • عدم تناول أدوية علاج الصداع النصفي الأخرى، مثل الإرغوتامين في نفس الوقت مع ريلباكس.
  • يجب انتظار ظهور آلام نوبة الصداع النصفي أولًا؛ ومن ثمّ يتناول المريض ذلك الدواء؛ إذ يستخدم لعلاج آلام الصداع في أثناء النوبة وليس لمنع ظهور الألم.
  • في حالة عدم جدوى ريلباكس في تخفيف حدة الصداع النصفي؛ فيرجى استشارة الطبيب ومناقشة ذلك الأمر معه.
  • قد تفيد مسكنات الألم غير الستيرويدية المضادة للالتهابات بعض الأشخاص بجانب تناول ريلباكس. 
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول ذلك العقار للمرأة الحامل.
  • ضرورة إخبار الطبيب بحالتك الصحية خاصة إذا كنت عرضة للإصابة بأمراض القلب أو تعاني داء السكري.
  • ينبغي التوقف عن التدخين وشرب الكحول.

 

أهم النصائح للوقاية من الصداع النصفي

سنسدي إليك -عزيزي القارئ- بعض النصائح كي تستطيع تخفيف حدة آلام الصداع النصفي المزعج:

 

  • الاسترخاء داخل غرفة مظلمة وهادئة؛ نتيجة معاناة المصابون بالصداع النصفي الحساسية تجاه الصوت والضوء.
  • وضع كمادات باردة أو دافئة على الرقبة أو الرأس.
  • عدم ممارسة الرياضة في أثناء نوبات الصداع النفسي؛ فقد تؤدي إلى تفاقم الألم، لكن يمكن ممارستها بين النوبات؛ إذ تسهم في تقليل عدد النوبات.
  • تشير الدراسات إلى أن التدليك يساعد على استرخاء العضلات والتحكم في حدة الألم، بما في ذلك الصداع.
  • يعد الزنجبيل علاجًا شائعًا لعلاج الصداع النصفي، بالإضافة إلى كونه مضاد للالتهابات والفيروسات والفطريات.

 

ختامًا، يعد الصداع النصفي مشكلة صحية معقدة ووخيمة، إذ تعيق الشخص عن ممارسة حياته وأداء مهامه اليومية بسلاسة.

 

لذلك يكون دواء ريلباكس بمثابة نبراس أمل لمرضى الصداع النصفي؛ إذ يستطيع تخفيف النوبات والحد من أعراضه السمجة، مثل الغثيان والقيء والحساسية تجاه الضوء.

المصدر
Relpax - Uses, Side Effects, and MoreRELPAX 40 mg film coated tablets.Eletriptan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى