الأدوية النفسية

دواء رياجيلا (Reagila) | من الآن وداعًا لداء الفصام! 

Last Updated on 2022-04-09 by د. طه الشاعر

يعد الفصام من أبرز الاضطرابات الذهنية الحادة التي تعصف بالشخص، وتؤثر في نمط تفكيره وإدراكه للواقع، وهنا يأتي دور دواء Reagila، الذي يكون بمثابة طوق خلاص ونجاة.

 

في هذا المقال سنتعرف إلى ماهية دواء رياجيلا، ودواعي استعماله، ومدى فعاليته.

 

ما هو دواء رياجيلا؟

يعرف بأنه أحد الأدوية المخصصة لعلاج البالغين من داء الفصام، ويعد من أهم إنجازات عالم أدوية اضطراب الفصام وكبح جماحه. 

 

يعمل دواء Reagila على إعادة توازن وظائف المخ وتنشيطها، بالإتصال المميز بمستقبل الدوبامين 3 والسيروتونين والدوبامين 2.

 

كذلك تكمن أهميته في تنشيط العقل وتحسين وظائفه، لذا فهو يساعد على التخلص من أعراض الفصام المزعجة، مثل: فقدان الذاكرة وحب العزلة والوحدة.

 

كما أوضحت الأبحاث مؤخرًا أن ذلك العقار مناسب لجميع حالات الفصام البسيطة والحادة، لذا فهو يوجد بتركيزات مختلفة. 

 

يتوفر عقار رياجيلا على هيئة كبسولات للاستخدام عبر الفم بتركيز 1.5 ملليجرام، و4.5 ملليجرام، و6 ملليجرام. 

 

دواء رياجيلا واضطراب الفصام

يعد الفصام من أشهر الاضطرابات النفسية الأشد فتكًا بالنفس، ولم يتوصل الأطباء حتى الآن إلى معرفة السبب الرئيس للإصابة به. 

 

ويسبب ذلك الداء للمريض عدة عقبات ونكبات، مثل:

 

  • تشويش الأفكار وردود الأفعال.
  • الانعزال عن العالم الخارجي.
  • الضلالات والأوهام التي يرفض المريض إنكارها.
  • افتعال سلوكيات غريبة ومبهمة وغير مبررة.
  • الخوف والذعر من الآخرين.
  • عدم القدرة على أداء المهام اليومية. 

 

ومن المؤسف أن رحلة علاج الفصام طويلة وشاقة، وتتطلب علاج دوائي وتأهيل نفسي للحد من الانتكاسة ولتجنب الأعراض الجانبية المزعجة. 

 

لأجل هذا كرث العلماء جهودهم بالعشي والإبكار حتى توصلوا إلى عقار رياجيلا، الذي أثبت فعالية كبيرة لكبح جماح أعراض الفصام في خلال فترة زمنية ليست بطويلة.

 

آلية عمل دواء Reagila

يعد كاريبرازين (Cariprazine) المادة النشطة والفعالة لدواء رياجيلا، الذي يعمل كناهض جزئي لمستقبلات الدوبامين (Dopamine) من النوع 2 و 3 وأيضًا السيروتونين (Serotonin)، التي تستخدمهم الخلايا العصبية للتواصل مع الخلايا المجاورة.

 

جرعة دواء Reagila 

يحذر تناول الشخص عقار رياجيلا من تلقاء نفسه؛ إذ لا بد من استشارة الطبيب المختص، كي يحدد الجرعة المناسبة، التي تختلف من شخص لآخر تبعًا لشدة اضطراب الفصام.

 

عادة يبدأ الطبيب بوصف جرعات ذات تركيز منخفض ثم يبدأ بزيادتها تدريجيًا وفقًا لحالة المريض الصحية.

 

كذلك يوصى بعدم التوقف عن تناول رياجيلا دون استشارة الطبيب المعالج، لتجنب الإصابة بالأعراض الانسحابية.

 

فعالية دواء Reagila

أثبتت الدراسات التي أجريت على مجموعة من الأشخاص المصابين بالفصام تطور حالتهم الصحية بعد مرور 6 أسابيع فقط من تناول دواء رياجيلا.

 

كذلك تحسنت الأعراض السلبية المصاحبة للفصام مثل، فقدان الشغف، وعدم القدرة على التركيز، وعلاج مشكلة التشتت والنسيان بعد مرور حوالي 26 أسبوع فقط من تناول ذلك العقار. 

 

كذلك تكمن أهميته في الحد من فرص الانتكاسة بعد تماثل الشفاء، لذلك فهو بمثابة طوق خلاص ونجاة من اضطراب الفصام. 

 

مدة فعالية عقار رياجيلا

أكد الأطباء أن فعالية رياجيلا تستمر لمدة 24 ساعة، لذلك يوصي الطبيب بتناوله مرة واحدة يوميًا؛ لذا فهو يسهم في الحد من مشكلات الغفلة عن تناول الجرعات المتتالية على مدار اليوم.

 

الآثار الجانبية لدواء Reagila

على الرغم من النقلة النوعية التي أحدثها ذلك العقار في علاج الفصام، إلا أنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية، مثل:

 

  • الشعور بالنعاس والرغبة في النوم.
  • القيء.
  • القلق والتوتر.
  • اضطرابات المعدة.
  • حركات لاإرادية.

 

وقد تظهر بعض ردود الفعل التحسسية للجسم جراء تناول رياجيلا، وحينئذ يوصى بالتوقف عن تناوله، وضرورة طلب الرعاية الطبية على الفور. 

 

تتضمن الأعراض التحسسية ما يلي:

  • الطفح الجلدي.
  • صعوبة التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تورم الوجه.

 

يجدر بالذكر أن دواء Reagila لا يستخدم لكبار السن، لعدم وجود أبحاث شافية كافية عن مدى تأثيره وفعاليته تجاه حالتهم الصحية.

كذلك، لا يفضل أيضًا تناول في أثناء مدة الحمل والرضاعة.

 

سعر Reagila 1.5 mg

من المؤسف أن داء الفصام يعد وحشًا كاسرًا يصيب العديد من الأشخاص، وأصبح أكثر انتشارًا عن ذي قبل، لذا يتهافت العديد لمعرفة سعر دواء رياجيلا الذي ذاع صيته مؤخرًا. 

 

على الرغم من فعالية ذلك العقار الكبيرة في علاج الفصام والحد من التعرض للانتكاسة، الا أن ثمنه ليس باهظًا كما هو الحال في باقي أدوية علاج الفصام والاضطرابات النفسية.

 

يبلغ سعر العبوة الواحدة من دواء رياجيلا 891 جنيهًا مصريًا.

 

ولا بد كذلك من التنويه إلى عدم تناوله أو شراء بديل آخر دون استشارة الطبيب المختص.

 

وأخيرًا، أود – عزيزي القارئ- أن أبث الطمأنينة داخل قلبك، فقد أصبح دواء Reagila بمثابة طوق نجاة وخلاص ينقذك من أنياب الفصام الهالكة. 

 

لكن أوصيك أيضًا بعدم تناوله أو استبداله بنوع آخر من تلقاء نفسك، كي تتجنب إصابتك ببعض العواقب الوخيمة. 

المصدر
Reagila Reagila Reagila

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. السلام وعليكم ورحمه الله وبركاته اما بعد
    فأنا اصبت بمرض الفصام عام 2013 واللاسف تركته حتى اشتد وتطور الحاله عام 2018 اخذت اريبيبرزول ولم استطع الاستمرار عليه لقوته وعوارضه وبعدها بسنه انفيجا بالبيريدون 9ملم واستمرته شهرين ولم استمر فيه اكثر لغلاء سعر وكان اعراض المرض ترجع بشده اشد من السابق حتى رجعت مصحه واعطوني ريسبردال وهو الدواء الذي استطعت الاستمرار لمده سنتين والمشكله انه يسبب الخمول والضعف العام والنوم الكثير ووجدت منه رخيص وصحيح انني شعر بتحسن بحيث خفت الهلاوس السمعيه كثيرا وتحسن مستوا التفكير نوعا ما ولكن هناك عيوب وهناك ايضا ضغوط لترك الدواء فهل امانه عليه انه رياجيلا يقضي على المرض نهائيا ولاتعود الاعراض واترك الدواء واعود كما كنت نرجوا الافاده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى