إدمانمواد مخدرة

الترامادول | متى يتم خروج الترامادول من الجسم؟ | نعمة أم نقمة؟

Last Updated on 2022-05-01 by mzaghloul

يفتح لك الترامادول في بادئ الأمر أبواب الأمل في تسكين الألم، ويجعلك تشعر بالراحة والاسترخاء، وتستشعر مدى أهميته وفضله.

 

وعلى الجانب الآخر قد يكشر لك أنيابه وتقع أسير داخل سجن إدمانه، ومن ثم تحل عليك اللعنة والنقمة وتعاني عدة أعراض مؤلمة ووخيمة.

 

فمتى يتم خروج الترامادول من الجسم؟ وما هي أضراره؟ وهل يؤثر على الحمل والرضاعة؟ كل هذا وأكثر سنتعرف إليه سويًا في هذا المقال؛ فتابع معنا.

 

ما هو مخدر ترامادول (Tramadol)؟

أحد مسكنات الألم القوية، التي تستخدم في علاج الآلام المزمنة والحادة، إذ يسهم في تقليل إشارات الألم الصادرة من المخ.

 

يستخدم الترامادول كمسكن لتخفيف الآلام المستعصية بجدارة، إذ ينتمي إلى فئة من العقاقير تُعرف باسم “ناهضات الأفيون”، وهي مجموعة من الأدوية التي تعمل على تغيير إحساس المخ بالألم. 

يعتمد عمله على تشابه التركيب الكيميائي مع هرمون الإندورفين الموجود في جسم الإنسان، الذي يرتبط بمستقبلات الألم في الخلايا، ومن ثم يقلل إشارات الألم التي يرسلها الجسم إلى المخ.

 

يأتي ذلك الدواء على هيئة أقراص أو كبسولات، وأحيانًا يمكن إعطاؤه عن طريق الحقن، ولكن يحدث ذلك عادةً في المراكز الطبية وتحت إشراف الطبيب المختص.

 

يجدر بالذكر أن هذا  العقار أدرج ضمن الأدوية المخدرة التي لا تصرف دون وصفة طبية.

 

ومن أبرز أسماء الترامادول:

  • أمادول.
  • ترامال.
  • كونترمال.
  • ألترادول.
  • تراموندين.
  • ترامادول 200 \ 225.
  • تراماكس.

 

الترامادول لماذا يستخدم؟

تتعدد الاستخدامات الطبية للترامادول، ومن أهمها:

  • تخفيف آلام العظام والمفاصل.
  • تسكين آلام الجراحات أو العمليات التي تسببت في حدوث جروح قطعية كبيرة.
  • علاج الاكتئاب واضطراب النوم.
  • الاضطرابات النفسية والعصبية المتأخرة.
  • مداواة مرضى السرطان، لكونه مسكن قوي للألم.
  • معالجة التهاب الأعصاب.

فوائد الترامادول للنساء

قد يصفه الطبيب للنساء بعد إجراء عمليات الولادة القيصرية، وكثرت الأقاويل حول فائدة ذلك العقار في زيادة الرغبة الجنسية لدى النساء وسرعة الوصول للنشوة.

 

لكن كل هذا ما هو إلا تراهات وأساطير، فلا علاقة للترامادول بزيادة القدرة الجنسية؛ إذ تكمن أهمية في تسكين الآلام العصيبة فقط.

 

 هل الترامادول يؤثر على الحمل؟

لا ينصح بتناوله أثناء الحمل، لأنه قد يسبب وفاة الجنين، وأيضًا لا يسمح بتناوله في أثناء الرضاعة، كي لا يصاب الطفل بمشكلات صحية، قد تؤدي إلى وفاته في نهاية المطاف.

 

متى يبدأ مفعول الترامادول للجسم؟

يبدأ مفعول الترامادول عادة بعد مرور 30 إلى 60 دقيقة، تبعًا لطبيعة الجسم وتناول المريض عقاقير مسكنة أخرى بكميات كبيرة أم لا.

 

ويعتمد مفعول ذلك العقار أيضًا على الحالة الصحية للشخص، ووزن الجسم، وما إذا كان المريض يتناول العقاقير المخدرة أو الكحول أو لا.

 

الجرعة الآمنة 

لا يؤخذ ذلك العقار دون وصفة طبية، ويحدد الطبيب الجرعة المناسبة تبعًا لمدى الألم الذي يشعر به المريض.

 

يجدر بالذكر أن الجرعة الآمنة من الترامادول لا يجب أن تتخطى مقدار 400 ملليجرام يوميًا للشخص البالغ.

 

عدد مرات تناول الترامادول يوميًا

يعتمد على النوع الذي يتناوله المريض، ويمكن تحديد عدد المرات كالآتي:

  • تؤخذ الأقراص والكبسولات سريعة المفعول من 3 إلى 4 مرات في اليوم.
  • يتناول المريض الأقراص والكبسولات بطيئة المفعول من مرة إلى مرتين في اليوم.
  • يصف الطبيب لكبار السن والأشخاص الذين يعانون مشكلات الكبد أو الكلى جرعة أقل من المعتادة.

 

متى يبدأ مفعول الترامادول 50 ملليجرام؟

يعرف هذا العقار بأنه مسكن قوي سريع المفعول، وتستغرق مدة بدايته ما بين 10 إلى 15 دقيقة بعد تعاطيه عبر الفم، خاصة في حال تناوله قبل الوجبات أي عندما تكون المعدة فارغة.

 

متى ينتهي مفعول الترامادول؟

يقل مفعول ذلك العقار في الجسم بعد مرور 6 ساعات من تناول آخر جرعة، ثم ينتهي مفعوله تمامًا بعد مدة تتراوح بين يوم ونصف إلى يومين.

 

تعتمد مدة بقاء الدواء في الجسم على العوامل الآتية:

 

  • الحالة الصحية للشخص.
  • العمر.
  • معدل الأيض.
  • الجرعة المتناولة.
  • وزن الجسم ومعدل انتشار الدهون في الجسم.
  • تناول بعض الأدوية الأخرى.
  • طريقة التعاطي.

 

مخاطر تناوله

على الرغم من فوائد ذلك العقار في تسكين الآلام، إلا أنه قد يتحول إلى نقمة تسبب هلاك الشخص، نتيجة إساءة استخدامه وتخطي الجرعة الآمنة.

 

تشمل أضرار عقار الترامادول:

 

  • النعاس والرغبة في النوم، نظرًا لقدرته على تسكين الجهاز العصبي والمخ.
  • الإدمان والرغبة القهرية في تناوله، وعدم القدرة على الإقلاع والتوقف عن تعاطيه.
  • ضعف الذاكرة والتركيز؛ بسبب تقليل الإشارات العصبية الواصلة لمركز الذاكرة.
  • التعرض لنوبات الاكتئاب الحاد.
  • الهلاوس السمعية والبصرية.
  • بطء التنفس، نتيجة تأثيره على وظائف الرئتين، وقد يصل الأمر إلى حد توقف التنفس عند زيادة الجرعة.
  • الانفصال عن الواقع وبطء ردود الأفعال.

 

مخاطر الجرعة الزائدة من الترامادول

يلجأ متعاطي الترامادول إلى تلبية رغبته الزائدة في حال تعود جسمه على ذلك العقار، وتبعًا لذلك يتناول جرعات زائدة من حيث الكمية والعدد، للوصول إلى حد النشوة والسكينة.

 

إلا أن هذا يسبب عدة مخاطر لا يحمد عقباها، ومن أبرزها:

 

  • اتساع حدقة العين أو انقباضها.
  • برودة الجسم.
  • النعاس الشديد.
  • بطء التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • فقدان الوعي.

 

الأعراض الجانبية للترامادول

يجب إبلاغ الطبيب على الفور في حال معاناة الشخص الأعراض الآتية:

متلازمة السيروتونين

ومن أعراضها:

  • فقدان الوعي والغيبوبة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • القيء الشديد.
  • الإسهال.
  • زيادة نظم ضربات القلب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ضعف التوافق العضلي العصبي.
  • ضربات قلب سريعة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التعرض لهلوسة الترامادول، أي رؤية وسماع أشياء لا وجود لها.
  • التهيج.

مشكلات التنفس

يعاني المريض الأعراض الآتية:

 

  • بطء التنفس.
  • قد يتوقف التنفس.
  • الإغماء.

فقدان الرغبة الجنسية

يسبب تعاطي الترامادول على المدى البعيد خفض مستوى الهرمونات الجنسية، مما يؤدي إلى فقدان الرغبة الجنسية، وحدوث مشكلات تتعلق بالخصوبة.

 

قصور الغدة الكظرية

تعرف الغدة الكظرية بأنها المسؤولة عن إفراز هرمون الأدرينالين والألدوستيرون والكورتيزول، وتتحكم تلك الهرمونات في ضغط الدم وسرعة ضربات القلب وتقوية جهاز المناعة.

 

يسبب الترامادول خلل وظائف الغدة الكظرية؛ مما يؤدي إلى ضعف العضلات وضعف المناعة وفقدان الشهية.

 

أعراض انسحاب الترامادول من الجسم

تتراوح مدة انسحابه من الجسم ما بين 5 إلى 7 أيام، وقد تستمر إلى 10 أيام، ومن ابرز الأعراض الانسحابية التي يعانيها الشخص:

 

  • الصداع الشديد.
  • اضطراب الحالة المزاجية.
  • الاكتئاب.
  • مراودة الأفكار الانتحارية.
  • التشنجات العضلية.
  • فقدان الشهية.
  • اضطراب معدل ضربات القلب.
  • التعرق الشديد.
  • عدم القدرة على التركيز والتذكر.
  • التعرض لنوبات الصرع.
  • التلعثم.
  • رعشة الأطراف.

 

الأسئلة الشائعة حول عقار الترامادول

من أبرز الأسئلة التي تدور في خاطر العديد حول ذلك العقار:

متى يتم خروج الترامادول من الجسم؟

تستغرق مدة بقاءه في جسم المدمن حوالي 7 أيام، ولغير المدمن من 2 إلى 4 أيام.

 

يمكن العثور عليه في تحليل البول بعد مرور حوالي ساعتين من آخر جرعة، وتستمر مدة بقاء الترامادول في الدم لمدة قد تصل إلى 40 ساعة.

 

كما يعد قياس نسبة بقاءه في الشعر من أكثر السبل الدقيقة؛ إذ أنه يمكن العثور عليه وعلى المواد الناتجة عن تكسيره لمدة قد تمتد لشهور من آخر جرعة.

 

هل الترامادول مخدر؟

يسبب سوء استعمال ذلك العقار دون مراجعة الطبيب الإدمان النفسي والجسدي، والاعتماد عليه واستخدامه باستمرار، الأمر الذي قد يؤدي إلى إدمانه.

 

لذا أدرجته إدارة مكافحة المخدرات بالولايات المتحدة الأمريكية في عام 2014 ضمن الأدوية المجدولة المحظور تداولها دون وصفة طبية.

 

كيف يمكن التخلص من الترامادول قبل التحليل؟

يعد التوقف عن التعاطي قبل 4 أيام من موعد التحليل السبيل الوحيد للتخلص من الترامادول، وذلك لغير المدمنين.

 

أما في حال الوصول إلى حد الإدمان فيجب التوقف عن التعاطي 7 أيام قبل التحليل، والخضوع لبرنامج سحب السموم من الجسم، وتخطي أعراض الانسحاب المؤلمة.

 

هل يستخدم الترامادول في علاج الصداع؟

قد يصفه الطبيب لعلاج آلام الصداع الحاد، الناتج عن الارتفاع الكبير لضغط الدم المفاجئ.

 

هل يمكن إبطال مفعول الترامادول؟

يعرف هذا العقار بأنه من المخدرات المخلقة التي يسري مفعولها سريعًا داخل الجسم، وحين يبدأ مفعوله لا يمكن توقفه، كذلك لا يمكن لليمون أو اللبن إزالة أثره في تحليل المخدرات.

 

 هل يمكن تناول الترامادول في خلال مدة الرضاعة الطبيعية؟

لا يمكن تناوله أثناء مدة الرضاعة، لأنه ينتقل عبر حليب الثدي إلى الرضيع، ويسبب مشكلات تنفسية له، وقد ينتهي الأمر بوفاته.

 

ختامًا نتمني -عزيزي القارئ- أن نكون أجبنا على سؤال متى يتم خروج الترامادول من الجسم؟ والتعرف إلى أضراره وآثاره الجانبية.

 

فلا تلقي بنفسك في التهلكة، وتنجرف نحو العقاقير والمخدرات التي تجلب السعادة المزيفة، التي تقلب حياتك رأسًا على عقب.

 

المصدر
TramadolTramadolTramadol

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى