علاج الشلل الرعاش

باركينول (Parkinol) | ما لا تعرفه عن حبوب الصراصير!

يسيء البعض استخدام دواء باركينول، كي يشعروا بالنشوة والسعادة والاسترخاء، لكن ينتهي المطاف بالإدمان، فهو يمنح لذة زائفة وحسرة باقية. 

 

أطلق مدمنو المخدرات عليه اسم “حبوب الصراصير”، لما بسببه من هلاوس بصرية ورؤية كائنات دقيقة أو تخيلها، مثل: الحشرات أو الصراصير.

 

سأصطحبك -عزيزي القارئ- في هذا المقال لمعرفة مزيد عن حبوب باركينول، ودواعي استعماله وأبرز أعراضه الجانبية، والتعرف إلى الجرعة المستخدمة. 

 

ما هي حبوب باركينول (Parkinol)؟

أقراص طبيبة تنتمي إلى فئة الأدوية التي تعرف باسم “مضادات الكولين”، ويحتوي على مادة تراي هيكسفينيديل (Trihexyphenidyl).

تعتمد آلية عمل ذلك العقار على منع إنتاج مادة الأستيل كولين في الدماغ، مما يؤدي إلى  تثبيط الجهاز العصبي السمبثاوي.

لذا فهو يسهم في كبح التشنجات العضلية الشديدة التي تصيب مرضى باركنسون، وتحسين قدرة المشي لديهم، والحد من إفراط إفراز اللعاب المرتبط بذلك الداء.

لكن من المؤسف أن باركينول قد يسبب الوقوع في مستنقع الإدمان، ومن ثم الإصابة بالهلاوس البصرية، وأطلق عليه مدمنو ذلك العقار اسم “حبوب الصراصير”

 

دواعي استخدام باركينول

يسهم عقار باركينول في علاج العديد من المشكلات المتعلقة بالعضلات والأعصاب، وتشمل الآتي:

 

  • تحسين قدرة مرضى باركنسون على المشي الحركة.
  • علاج الآثار الجانبية للأدوية النفسية مثل مضادات الذهان، التي تسبب الإصابة باختلال الحركة خارج الهرمي.
  • مداواة التشنجات العضلية الشديدة في الظهر والرقبة والعينين.

باركينول والاكتئاب

لا يستخدم دواء Parkinol لعلاج الاكتئاب؛ نظرًا لعدم قدرة مادة تراي هيكسفينيديل (Trihexyphenidyl) على التأثير في الناقلات العصبية التي تتحكم في تحسين الحالة المزاجية.

 

هل دواء باركينول يسبب إدمان

من المؤسف أن المادة الفعالة لدواء باركينول تسبب الاعتياد النفسي والجسدي، وقصدها الكثير من مدمني المخدرات واعتادوا عليها؛ نظرًا لقلة تكلفتها وتأثيرها المثبط للجهاز العصبي السيمبثاوي.

 

كما أنها تسبب التخيلات الهلاوس السمعية والبصرية، لذا يطلق عليه اسم “أقراص الصراصير”، لذا يحذر تناول ذلك العقار مدة زمنية طويلة.

 

كذلك يوصى بعدم التوقف المفاجيء عن استخدامه دون مراجعة الطبيب، لتجنب الأعراض الانسحابية الوخيمة والغير مرغوبة.

 

جرعات دواء باركينول

لا بد من تناول باركينول وفقًا لتعليمات الطبيب المختص وتوجيهاته، إذ توصف الجرعة المناسبة لكل حالة اعتمادًا على ما يلي:

 

  • الحالة الصحية للمريض.
  • استجابة المريض للعلاج.
  • العمر.

جرعات باركينول لعلاج باركنسون

يصف الطبيب في باديء الأمر جرعة مقدارها 1 مليجرام يوميًا، ثم تزداد تدريجيًا من 6 إلى 12 مليجرام يوميًا.

 

جرعة باركينول لعلاج اختلال الحركة خارج الهرمية

تبلغ الجرعة الموصي بها 1 مليجرام يوميًا، ويصف الطبيب زيادة الجرعة تدريجيًا وفقًا لحالة المريض في حال عدم التحسن.

 

باركينول والأطفال

لم يثبت حتى حين آمان باركينول وفعاليته تجاه الأطفال، لذا لا ينصح باستخدامه للذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

 

باركينول وكبار السن

ينصح بعدم استخدامه لكبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا إلا بجرعات صغيرة، مع ضرورة مراقبة المريض لتجنب إصابته بالأعراض الجانبية المزعجة.

 

الآثار الجانبية 

فيما يلي بيان لأبرز الأعراض الجانبية الأكثر شيوعاً لدواء باركينول:

 

  • النعاس الشديد.
  • الدوخة والدوار.
  • جفاف الفم.
  • تشويش الرؤية.
  • العصبية الشديدة.
  • الصداع.
  • القيء والغثيان.
  • احتباس البول.

كما أنه قد يسبب مضاعفات أشد خطورة؛ وحينها لا بد من مراجعة الطبيب وطلب الرعاية الطبية، وتتضمن الآتي:

  • الشعور بألم شديد في الصدر.
  • فقدان الوعي.
  • زيادة معدل ضربات القلب أو عدم انتظامها أو تقطعها.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الارتباك.
  • الهلوسة.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • تورم العين واحمرارها والشعور بألم.
  • تغيرات في الرؤية؛ إذ يرى المريض أقواس قزح حول الأضواء ليلًا.

كما أنه قد يسبب آثارًا جانبية نتيجة رد الفعل التحسسي تجاهه، التي تستدعي طلب الرعاية الطبية على الفور، مثل:

  • الطفح الجلدي.
  • تورم الوجه والحلق واللسان.
  • صعوبة التنفس.
  • الشعور بالحكة.

ما هي موانع استخدام باركينول

يحذر تناول ذلك الدواء في الحالات الآتية:

  • مرضى البروستاتا.
  • من يعانون مشاكلات التبول.
  • الذين يعانون تضخم القولون.
  • الإصابة بداء الصرع.
  • الذين يعانون مشكلات القلب.
  • من يصابون بارتفاع ضغط الدم نتيجة تناول ذلك الدواء.
  • الإصابة بداء الزرق.
  • مدمني الكحول.
  • الحامل أو المرضع.
  • من يعانون مشكلات الأعصاب والدماغ والحبل الشوكي.

 

التداخلات الدوائية

يتداخل باركينول مع الكثير من الأدوية؛ مما يؤثر سلبًا في امتصاصه، وقد يعرض المريض لخطر الإصابة بالآثار الجانبية الوخيمة.

ومن أبرز الأدوية التي تتداخل مع باركينول:

  • مضادات الاكتئاب، مثل: أميتريبتيلين وكلوميبرامين.
  • العقاقير الطبية التي تستخدم لعلاج متلازمة القولون العصبي.
  • أدوية القلق واضطراب المزاج.
  • مضادات الكولين، مثل: الأتروبين (Atropine).
  • أدوية الربو وفرط نشاط المثانة.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج البرد وحساسية الجهاز التنفسي.
  • علاج مرض باركنسون، مثل: ليفودوبا (Levodopa).

 

ماذا يحدث لو فاتتني جرعة باركينول؟

ينصح بتناول الجرعة في أقرب وقت ممكن، مع عدم تناول الجرعتين معًا؛ كما يجب تخطي الجرعة الفائتة إذا حان موعد الجرعة التالية.

 

خطر الجرعة الزائدة

يتضمن خطر الجرعة الزائدة الأعراض الآتية:

  • بطء معدل ضربات القلب.
  • ضيق التنفس.
  • اتساع حدقة العين.
  • احمرار الجلد وجفافه.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الوعي.
  • الهلاوس.
  • تغير كمية البول.

التوقف المفاجئ عن استخدام باركينول

يسبب التوقف المفاجئ عن استخدام ذلك الدواء العديد من المخاطر الوخيمة التي لا يحمد عقباها؛ إذ يؤدي إلى الإصابة بالمتلازمة الخبيثة للدواء المضاد للذهان (Neuroleptic malignant syndrome).

 

لذلك لا بد من استشارة الطبيب كي يقلل الجرعة تدريجيًا حتى تتوقف عن استخدامه بمنط آمن.

 

الأعراض الانسحابية

تسبب أعراض الانسحاب بعض العلامات النفسية والجسدية الوخيمة، مثل:

  • القلق والتوتر.
  • الرغبة الملحة في تناول الدواء.
  • سرعة نبضات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الصداع الشديد.
  • التعب والإرهاق.
  • التعرق الشديد.
  • فقدان الشهية.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • الاكتئاب.

 

أهم الأسئلة الشائعة حول عقار باركينول

تتضمن الأسئلة الشائعة التي تدور في أذهان الكثير حول دواء باركينول ما يلي:

 

ما هو بديل باركينول؟

يعد دواء أرتيز(ARTIZ) بديل لعقار باركينول؛ إذ يحتوي على نفس المادة الفعالة، ويسبب نفس التأثير السلبي.

هل يمكن إبطال مفعوله؟

يمكن إبطال مفعول باركينول من خلال الخضوع لخطة ممنهجة لسحب السموم من الجسم، واتباع برنامج دوائي بديل يصفه الطبيب المختص.

هل الباركينول جدول؟

لم يدرج باركينول حتى الآن إلى جدول المخدرات، ولكن يصرف بموجب وصفة طبية.

 

 

ختامًا، يعد دواء باركينول سلاح ذو حدين، فكما يخفف الأعراض التي يعانيها مرضى باركنسون، فيمكنه أيضًا التهام الشخص وسحقه بين أنياب الإدمان. 

 

لذا يوصى بضرورة استشارة الطبيب قبل الإقدام على استخدامه، كي يقيم حالتك الصحية ويحدد الجرعة المناسبة لك. 

المصدر
ParkinolTrihexyphenidylParkinol tablet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى