أعشابأعشاب طبية

تجربتي مع عشبة أشواجندا ashwagandha | الحل السحري للصحة والجمال!

Last Updated on: 22nd فبراير 2024, 09:39 م

في ظل البحث عن المنتجات الطبيعية التي تحافظ على صحة الجسم؛ أطلقت في العنان عشبة أشواجندا، التي تعد من أبرز الأعشاب المستخدمة في الطب البديل. 

 

توجد عشبة الأشواجندا عند العطار، ويتهافت عليها الكثير؛ إذ تسهم في علاج الكثير من الأمراض، مثل: أمراض القلب وداء السكري. 

 

سنتعرف في هذا المقال إلى فوائد عشبة الأشواجندا وكيفية استخدامها، والتعرف إلى أضرارها وموانع استعمالها. 

 

ما هي عشبة أشواجندا (ashwagandha)؟

أحد الأعشاب التي تنمو في الهند، وتعرف بأنها شجرة صغيرة دائمة الخضرة، وذاع صيتها منذ آلاف السنين.

 

كما تعد ashwagandha واحدة من أبرز الأعشاب الطبية التي تحظى بالعديد من الفوائد المأخوذة من المباديء الهندية للعلاج الطبيعي.

 

كما أنها تصنف ضمن فئة أعشاب الأدبتاجون (adaptogen)، التي تساعد الجسم على التخلص من التوتر والقلق وعلاج مشكلات الاكتئاب، وتمنح الشخص الراحة والاسترخاء.

ومن أبرز أسماء عشبة الأشواجندا:

  • الجنسنج الهندي (Indian ginseng).
  • العبعب المنوم.
  • الكرز الهندي (Indian cherry).
  • الأشواغاندا.

 

فوائد عشبة أشواجندا

فيما يلي بيان لأهم فوائد عشبة الأشواجندا الطبية والتجميلية:

 

الفوائد الطبية

تسهم عشبة الأشواجندا في علاج العديد من المشكلات الصحية التي تؤرق الكثير، مثل:

علاج أمراض القلب

تكمن أهمية تلك العشبة في احتوائها على مضادات الأكسدة، لذا فهي تسهم في تقوية عضلات القلب وتحد من تراكم الدهون في الأوعية الدموية.

 

كما أنها تقلل خطر الإصابة بالنوبات القلبية المفاجئة، بالإضافة إلى منع تكون الجلطات الدموية.

 

معالجة داء السكري

تسهم عشبة الأشواجندا في خفض مستويات سكر الدم، وتبعًا لذلك يحدث تعزز لإنتاج الإنسولين من خلايا البنكرياس.

 

تخفيف حدة الآلام والالتهابات

تتميز تلك العشبة بخصائص مضادة للالتهاب فعالة؛ مما يجعلها الخيار الأمثل في تخفيف حدة الألم والالتهاب.

فوائد أشواغاندا للرجال

تكمن فوائد عشبة الأشواجندا للجنس في استخدامها منشط طبيعي للرجال، كما أنها تسهم في تخفيف التوتر، بالإضافة إلى تحفيز الهرمونات التي تزيد الرغبة الجنسية.

 

كما أنها تعمل على زيادة أعداد الحيوانات المنوية وتحسين جودتها، وتعزيز الخصوبة لدى الرجال، كذلك فهي تزيد من إفراز هرمون التستوستيرون.

 

تقوية المناعة

تساعد عشبة الأشواجندا على تعزيز الجهاز المناعي وزيادة كريات الدم البيضاء، وتكبح جماح التعب والإرهاق، وتعيد للجسم الحيوية والنشاط.

 

علاج الأرق

تحتوي تلك العشبة على عدة خصائص مضادة للإجهاد، التي تسهم في تهدئة العقل والجسم، والحد من الإرهاق الذهني والتخلص من الأفكار المزعجة التي تسبب التشويش الذهني.

 

التقليل من مستويات الكورتيزول

تعمل عشبة الأشواجندا على تقليل مستوى هرمون الكورتيزول، ويعرف باسم “هرمون التوتر”، الذي يفرزه الجسم من الغدة الكظرية عند التعرض للتوتر والقلق. 

 

لذا فهو يحمي الجسم من عواقب ارتفاع هرمون التوتر التي لا يحمد عقباها، كذلك يُطلق في حال الانخفاض الشديد لمستوى سكر الدم. 

 

التقليل من أعراض الاكتئاب

تشير الدراسات إلى أن هناك علاقة وطيدة بين تناول عشبة الأشواجندا وتقليل أعراض الاكتئاب.

 

فوائد الاشواجندا للغده الدرقية

تحسن عشبة الأشواجندا نشاط الغدة الدرقية، وتسهم في علاج قصورها، وتحسن مستوى هرمون الغدة الدرقية T4

 

يجدر التنوية إلى أن عشبة ashwagandha لا تناسب الأشخاص الذين يعانون فرط نشاط الغدة الدرقية. 

 

احتوائها على خصائص مضادة للسرطان

أوضحت بعض الدراسات العلمية أن عشبة الأشواغاندا تتميز بوجود خصائص مضادة لداء السرطان.

كما تشير بعض الأبحاث إلى قدرة تلك العشبة على إبطاء عملية نمو الخلايا السرطانية في الجسم بعدة سبل مختلفة، ويجدر بالذكر أنه لا يزال هناك حاجة للبحث أكثر حول ذلك الموضوع.

 

التقليل من التوتر والقلق – تجربتي مع عشبة الاشواجندا للقلق

تكمن أهمية عشبة الأشواغندا منذ القدم في قدرتها على تقليل مستويات التوتر والقلق لدى الإنسان.

كذلك تشير بعض الأبحاث إلى أنها تعمل على حجب مسار التوتر في الدماغ بتنظيم بعض الإشارات الكيميائية في الجهاز العصبي.

لمزيد من المعلومات إليك هذا الفيديو

YouTube player

الحافظ على صحة العظام

تعمل تلك العشبة على تحسين صحة العظام وعلاج حدة آلام المفاصل والتهابها، كما أنها تحافظ على توازن الجسم ومعالجة هشاشة العظام.

 

الفوائد التجميلية

تسهم تلك العشبة في حل العديد من مشكلات الشعر والبشرة إلى جانب فوائدها الطبية.

 

فوائد عشبة أشواجندا للبشرة

تعمل عشبة الأشواغاندا على علاج أضرار الجذور الحرة الناجمة عن أشعة الشمس؛ نظرًا لخصائصها المضادة للأكسدة.

 

كذلك تساعد على مكافحة الشيخوخة ومقاومة التجاعيد، والحصول على بشرة صافية نضرة، وتعالج ظهور البقع الداكنة والهالات السوداء، وتقلل ظهور البثور وحبوب الشباب.

 

تجربتي مع عشبة الأشواجندا للشعر

فوائد الاشواجندا للشعر نتيجة تميزها  بالخصائص المضادة للميكروبات، التي تعالج التهابات فروة الرأس، وتغذي بصيلات الشعر بالعناصر الهامة التي تمنح الشعر القوة والحيوية.

 

كما تسهم في تحسين الدورة الدموية، وتعمل على تقوية الشعر من الجذور، لذا فهي تحد من تساقطه وتقصفه. 

بعض الفوائد الأخرى لعشبة الأشواغاندا

توجد بعض الفوائد المُجدية المرتبطة بتلك العشبة، ونذكرمنها ما يلي:

  • من خلال تجربتي مع عشبة الاشواجندا للرجال توصلت إلى أنها تعمل على زيادة كتلة العضلات وتعزيز قوتها.
  • تقوية الجهاز المناعي. 
  • الحد من خطر الإصابة بالالتهابات.
  • خفض مستوى الكوليسترول المرتفع والدهون الثلاثية.
  • تعزيز صحة الدماغ والذاكرة.

 

ما هي أضرار عشبة اشواغاندا؟ 

بالرغم من فوائد عشبة الأشواجندا التي لا تعد ولا تحصى، إلا أنها قد تسبب بعض الأضرار، مثل:

أضرار عشبة الأشواغاندا الأكثر شيوعًا

تتضمن عادة كلًا من الآتي:

  • النعاس والرغبة في النوم.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالدوار والدوخة.
  • الإجهاض في حال تناولها من قبل المرأة الحامل.
  • خفض مستوى سكر الدم للأشخاص الطبيعيين.
  • آلام المعدة.
  • الإسهال.
  • القيء والغثيان.

أضرار عشبة الأشواغاندا الأقل شيوعًا

تشمل أضرار عشبة الأشواغاندا الأقل شيوعًا ما يلي:

  • الهلوسة.
  • زيادة الوزن.
  • احتقان الأنف.
  • انخفاض الشهية.
  • الإمساك.
  • جفاف الفم.
  • السعال.
  • فرط النشاط.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • تشوش الرؤية.
  • طفح جلدي.
  • حدوث بعض المشكلات للكبد.
  • لا يفضل تناولها لأصحاب الأمراض المزمنة، مثل: مرضى الذئبة الحمراء (Systemic Lupus) ومرضى الروماتيزم (Rheumatoid Arthritis).

 

ما هي طريقة استخدام الاشواغاندا؟

تتوفر تلك العشبة في صورة كبسولات لتناولها بسهولة، وتعتمد الجرعة المناسبة من حبوب الأشواجندا على عدة عوامل، مثل: العمر والحالة الصحية.

كما يجب اتباع بعض التعليمات للحصول على المبتغى من فوائد حبوب أشواغاندا، ومن أهم تلك التعليمات:

  • الالتزام بتناول الجرعة اليومية، التي تتراوح ما بين 250 إلى 600 مليجرام.
  • ألا تتعدى الجرعة اليومية 1000 مليجرام.
  • عدم تناول حبوب الأشواجندا أكثر من 3 شهور.

موانع استخدام عشبة الأشواجندا

يحظر تناول عشبة الأشواغاندا في الحالات الآتية:

  • الحمل والرضاعة.
  • أمراض الغدة الدرقية، خاصةً عند زيادة نشاطها.
  • الإصابة بالأمراض المناعية، مثل: مرض الذئبة الحمراء والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • في حال إجراء عملية جراحية؛ فقد تؤثر في نشاط الجهاز العصبي وتسبب بعض المشكلات في إجراءات التخدير، لذا يجب التوقف عن استخدامها قبل العملية الجراحية بأسبوعين على الأقل.

تداخلات عشبة الأشواغاندا الدوائية

تتداخل عشبة الأشواغاندا مع الأدوية الآتية:

  • المهدئات؛ إذ يسبب تناول عشبة الأشواغاندا إلى جانب هذه الأدوية النعاس الشديد.
  • في حال تناول مثبطات المناعة مع عشبة الأشواجندا يؤدي إلى تقليل فعاليتها وعدم جدواها.

 

ختامًا، تعد عشبة الأشواجندا حلا سحريا للعديد من المشكلات الصحية والتجميلية، التي ذاع صيتها في مجال الطب البديل منذ قديم الأزل، لذا يوصى بتناولها للمحافظة على شباب الجسم والعقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى