أعشابأعشاب طبية

عشبة سانت جونز أو عشبة القديس يوحنا | ما هي وما استخداماتها

هل تحل عشبة سانت جونز محل مضادات الاكتئاب التقليدية قريبًا؟ فهي تفيد في علاج بعض حالات الاكتئاب، دون التسبب في الآثار الجانبية الشائعة لمضادات الاكتئاب المعروفة، أو هكذا يدَّعي البعض، فما هي الحقيقة؟

 

نجيب عن هذا السؤال في السطور القادمة، فتابعونا.

 

ما عشبة سانت جونز؟

هي عشبة أوروبية الأصل، لها جذور تنمو أفقيًا، وزهور صفراء، وسميت بهذا الاسم نسبةً إلى مكتشفها القديس جون.

 

ليس هذا وحسب، فقد عرف الإغريق هذه العشبة ذات الزهور النجمية الصفراء قديمًا، واستخدموها لأغراض عدة.

 

بالإضافة إلى فوائدها الطبية التي سنذكرها فيما بعد، فإن بعض مكونات الزهرة تستخدم في صناعة المشروبات الكحولية في أوروبا.

 

لم يعرف العلماء آلية عمل هذه العشبة إلى الآن، لكنهم يظنون أن بعض المواد الكيميائية الموجودة بها وراء فوائدها العلاجية.

 

تحتوي النبتة على المواد الكيميائية الآتية:

  • هيبريسين (hypericin).
  • هيبرفورين (hyperforin).

 

هناك نظرية علمية تفترض، أن هذه المواد تعمل بطريقة مشابهة لمضادات الاكتئاب، إذ وُجد أن للعشبة القدرة على رفع مستوى هرمون السيروتونين بالمخ.

 

فوائد عشبة سانت جونز

يمكن استخدام العشبة لعلاج حالات طبية مختلفة، مثل:

 

عشبة سانت جونز للاكتئاب

وجدت بعض الدراسات الطبية أن للعشبة قدرة مماثلة تقريبًا لمضادات الاكتئاب، على تحسين الحالة المزاجية لبعض المرضى.

 

خاصةً إذا كان الاكتئاب خفيفًا أو متوسطًا، بالإضافة إلى إعانة المرضى على النوم جيدًا، وعلى التخلص من نوبات القلق لديهم.

 

لكن، لا يشجع الأطباء استخدامها حتى الآن، لأن العشبة وُجدت غير فعالة بنفس الدرجة، لعلاج حالات الاكتئاب الشديدة.

 

بالإضافة إلى كثرة تفاعلاتها الدوائية، مما جعل الاستعانة بها لعلاج بعض الحالات أمرًا غير مستحب.

 

لكن، مازالت الأبحاث مستمرة بهذا الشأن لاكتشاف المزيد.

 

عشبة سانت جونز للرهاب الاجتماعي

يفترض الباحثون، أن للعشبة القدرة على علاج القلق كذلك، نظرًا إلى العلاقة بينه وبين الاكتئاب، إذ أن أغلب مرضى الاكتئاب يعانون القلق أيضًا.

 

بالإضافة إلى وجود بعض الأبحاث، التي تشير إلى قدرة العشبة على التأثير في المخ بكيفية مشابهة لمضادات القلق.

 

إذ أن استخدام العشبة يزيد من نسبة هرمونات مختلفة، مثل السيروتونين والدوبامين والنورابينفرين.

 

لكن في المقابل، تصرح أبحاث أخرى بعدم جدوى استخدام العشبة لعلاج نوع محدد من القلق، وهو الرهاب الاجتماعي.

 

بالإضافة إلى وقوف التفاعلات الدوائية لعشبة سانت جونز عائقًا أمام التوسع في استخدامها.

 

عشبة سانت جونز وأعراض انقطاع الطمث

تعاني المرأة عند منتصف العمر من أعراض انقطاع الطمث الآتية:

  • الهبات الساخنة.
  • سوء الحالة المزاجية، وتقلبها.
  • الأرق.
  • التعرق الليلي.
  • جفاف المهبل.
  • انخفاض معدل التمثيل الغذائي.
  • زيادة الوزن.

 

أثبتت بعض الدراسات أن نبتة سانت جونز، قد يساعد تناولها مع بعض الأدوية الأخرى، على تخفيف حدة الهبات الساخنة. 

 

لكنها، في الغالب، لا تتمكن من علاج الأعراض الأخرى، خاصةً عند استخدامها وحدها.

 

استخدامات أخرى

يبحث العلماء عن إمكانية استخدام عشبة سانت جونز لعلاج الآتي:

  • الشلل الرعاش.
  • فرط الحركة وتشتت الانتباه.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • التهاب الكبد C.
  • الإيدز.
  • الصدفية.

 

طريقة استخدام عشبة سانت جونز

إلى جانب كبسولات سانت جونز المتوفرة كمكملات غذائية، يمكن استخدام العشبة بطرق أخرى.

 

إذ يمكن استخلاص الزيت منها، وتناوله وحده أو بعد إضافته إلى الماء.

 

كذلك يمكن تجفيف الزهور، ثم إضافتها إلى كوب الشاي الدافئ والاستمتاع به.

 

يُنصح بتناول الجرعة صباحًا، لتجنب اضطرابات النوم التي قد تسببها العشبة.

 

كذلك، يفضل استخدام واقي الشمس، لحماية الجلد من الأشعة الضارة، إذ أحيانًا تسبب العشبة تحسسًا تجاه الشمس.

 

الجرعة المسموح بها

يمكن تناول 300 مجم ثلاث مرات يوميًا، بعد استشارة الطبيب.

 

الآثار الجانبية

قد تسبب العشبة الأعراض الآتية:

  • الصداع.
  • الغثيان.
  • اضطراب المعدة.
  • جفاف الفم.
  • الدوخة.
  • الأرق.
  • الأحلام الغريبة.
  • الطفح الجلدي.
  • الحساسية الشديدة تجاه الضوء.
  • القلق.
  • ارتفاع ضغط الدم.

 

أسئلة شائعة

يسأل البعض الأسئلة التالية:

 

هل يمكن استخدام العشبة وحدها لعلاج الاكتئاب؟

على الرغم من نجاح العشبة في علاج حالات الاكتئاب الخفيفة والمتوسطة، إلا أن منظمة الغذاء والدواء لم توافق على هذا الاستخدام بعد.

 

بل مازالت تصنفها المنظمة كمكمل غذائي يحتاج إلى مزيد من الأبحاث للتعرف أكثر إلى كيفية عمله، وأضراره كلها.

 

لذا، لا تستخدم العشبة إلا بعد استشارة الطبيب.

 

ما تأثير العشبة في الحمل والرضاعة؟

غير معلوم إلى الآن تأثير العشبة في الأم والجنين، كذلك تُفرز نسبة ضئيلة من مكونات العشبة الكيميائية في لبن الأم.

 

بالإضافة إلى تسجيل أحد الأبحاث، التي أجريت على من جربت عشبة سانت جونز في فترة الرضاعة، معاناة الطفل الآتي:

  • آلام المعدة.
  • الدوخة.

 

لذا، إذا كنتِ تعاني اكتئاب الحمل، أو اكتئاب ما بعد الولادة، استشيري الطبيب لمعرفة الدواء الأنسب لكِ.

 

هل تتوفر عشبة سانت جونز في مصر؟

لا تتوفر العشبة في الصيدليات، لذا يحاول البعض شراءها من متاجر العطارين أو عبر الشبكة العنكبوتية.

 

أما في المملكة العربية السعودية، يتوفر المكمل الغذائي، جاميسون عشبة سانت جونز بسعر 94 ريالًا سعوديًا.

 

ومن أسباب عدم توفرها وتحذير الأطباء من استخدامها، أن البعض أكثر من تناولها كبديل لمشروب الشاي.

 

ذلك بسبب آثارها الإيجابية على الحالة المزاجية، مما يزيد من نسبة استهلاك الناس لها.

 

ويتعرضون إلى آثار جانبية خطيرة، مثل الحساسية الشديدة تجاه الضوء، وارتفاع ضغط الدم.

 

بالإضافة إلى التفاعلات الدوائية التي سنذكرها في الفقرة القادمة.

 

التفاعلات الدوائية

تزيد العشبة من فاعلية إنزيم CYT P450 المسؤول عن تكسير الأدوية الأخرى وخروجها من الجسم.

 

مما يقلل من فاعلية هذه الأدوية ويعرض صحة المريض إلى الخطر.

 

أمثلة على هذه الأدوية:

  • ديجوكسين (Digoxin)، وهو من أدوية القلب.
  • سيكلوسبورين (Cyclosporin)، وهو من الأدوية التي تساعد الجسم على تقبل الأعضاء المزروعة.
  • وارفارين (Warfarin)، وهو من مضادات التجلط.

 

وأخيرًا، بعد التعرف إلى كل ما يخص عشبة سانت جونز، ننوه إلى أهمية استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام العشبة.

المصدر
St. John’s Wort and Anxiety: The Good and the BadST. JOHN'S WORT -sulpiride, at antidepressant dosage, prevents conditioned-fear stress-induced gastric lesions in rats

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى