الأدوية النفسيةمضادات الاكتئاب

دولوكسيبرين (Duloxeprin) | أفضل علاج للاكتئاب!

Last Updated on 2022-11-15 by د. طه الشاعر

لقد أزاح دواء دولوكسيبرين أثقل الأنكال التي تنهك الروح بسبب داء الاكتئاب؛ ويطفئ النار التي تستعر داخل مريض الوسواس القهري.

 

كذلك يشدد من عضد مرضى داء السكري الذين يعانون آلام الاعتلال العصبي المزعجة.

 

لأجل ذلك سيدور حديثنا في هذا المقال حول دواعي استعمال دولوكسيبرين والجرعة المستخدمة، وآثاره الجانبية وموانع استخدامه.

 

ما هو دولوكسيبرين (Duloxeprin)؟

دواء مضاد للاكتئاب ينتمى إلى فئة مثبطات امتصاص السيروتونين والنورأدرينالين الانتقائية (SSNRI).

 

يعمل دولوكسيبرين على إعادة توازن مستويات السيروتونين والنورادرينالين في الدماغ، التي يعاني مرضى الاكتئاب خللها واضطرابها.

 

فهو يساعد الخلايا العصبية على إرسال الرسائل واستقبالها فيما بينها (السيالات العصبية)؛ وبالتالي يسهم في تحسين المزاج وكبح الاكتئاب.

 

يحتوي ذلك الدواء على المادة الفعالة دولوكسيتين (Duloxetine)، كما يتوفر على هيئة كبسولات، وتكمن أهميته في علاج القلق المفرط وبعض الاضطرابات النفسية.

 

أنواع دواء دولوكسيبرين

يتوفر دلولوكسبرين على هيئة كبسولات جيلاتينية صلبة، وتتضمن أنواعه ما يلي:

 

  • Duloxetine 30 mg.
  • Duloxetine 60 mg.

 

دواعي استخدام Duloxeprin 

فيما يلي بيان لأهم استخدامات ذلك العقار:

 

 

 

جرعة دولوكسيبرين

يحدد الطبيب الجرعة اعتمادًا على حالة المريض وشدة المعاناة.

دولوكسيبرين لعلاج الاكتئاب وآلام الاعتلال العصبي المصاحبة لمرض السكري

يعتمد الطبيب جرعة مقدارها 60 مليجرام مرة واحدة في اليوم.

 

دولوكسيبرين لعلاج القلق والاضطرابات النفسية

يأخذ المريض في بادئ الأمر جرعة مقدارها 30 مليجرام يوميًا، ثم تزداد وتصبح 60 مليجرام مرة واحدة في اليوم.

 

كذلك يمكن أن تصل الجرعة إلى 120 مليجرام في اليوم تبعًا لاستجابة المريض لذلك الدواء.

 

ماذا يحدث إذا نسيت جرعة دولوكسيبرين؟

يأخذ المريض جرعة Duloxeprin الفائتة بمجرد تذكرها، وعدم تناول الجرعة الفائتة إذا كان الوقت قد حان للجرعة التالية، كذلك يحذر تناول جرعتين لتعويض الجرعة الفائتة.

 

كيفية استخدام دولوكسيبرين

يوصى اتباع التعليمات الآتية عند تناول دواء Duloxeprin:

 

  • الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب دون زيادة أو نقصان.
  • يؤخذ ذلك العقار عبر الفم، وتُبلع الأقراص كاملًا مع شرب كمية من الماء.
  • يحذر التوقف عن تناول ذلك الدواء من تلقاء نفسك دون الرجوع للطبيب.
  • ينصح الأطباء بالتوقف عن تناول ذلك الدواء تدريجيًا على مدار أسبوعين على الأقل قبل الامتناع عن تناوله تمامًا.

 

الآثار الجانبية لدواء دولوكسيبرين

بالرغم من الفوائد العديد لذلك العقار؛ إلا أنه يسبب بعض الآثار الجانبية الشائعة، مثل:

 

  • النعاس.
  • القيء والغثيان.
  • الإمساك.
  • فقدان الشهية.
  • جفاف الفم.
  • التعرق الشديد.

 

كما توجد بعض الأعراض التي تستدعي التوجه إلى الطبيب على الفور، مثل:

 

  • ضيق التنفس أو تورم الوجه أو الحكة الشديدة نتيجة التحسس من الدواء.
  • تشوش الرؤية.
  • ظهور الكدمات.
  • مشكلات الكبد.
  • صعوبة التبول.
  • تناقص الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب.

 

موانع استخدام دولوكسيبرين

يحذر تناول ذلك الدواء في الحالات الآتية:

 

  • الحساسية تجاه مكون من مكونات دولوكسيبرين.
  • تزامن تناوله مع أدوية مثبطات أكسيداز أحادي الأمين (MAOIs) وحتى 14 يوم من بعد التوقف عن استخدامها.
  • مشكلات الكبد.
  • الفشل الكلوي.
  • الصرع أو نوبات التشنج.
  • إدمان المخدرات.
  • مراودة الأفكار الانتحارية.
  • اضطراب ثنائي القطب.

 

التدخلات الدوائية لدولوكسيبرين

يوصى بضرورة إخبار الطبيب قبل تناول Duloxeprin عن الأدوية الأخرى المتناولة، خاصة الأدوية التالية:

 

  • الأدوية الأفيونية
  • مضادات الاكتئاب.
  • الأدوية المعالجة لمرض باركنسون
  • أدوية علاج الصداع النصفي.
  • العلاجات المستخدمة للوقاية من الغثيان والقيء.
  • أدوية الحساسية مثل سيتريزين.
  • بعض الأدوية المهدئة مثل ألبرازولام (Alprazolam)‏.
  • المسكنات ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • تناول البريجابلين المستخدم لبعض مشكلات الأعصاب مثل ليريكا (lyrica).

 

بدائل دولوكسيبرين

تتوفر بعض بدائل Duloxeprin التي تحتوي على نفس المواد الفعالة وآلية العمل، مثل:

  • سيمبالتا (Cymbalta).
  • سيمباتكس (Cymbatex).
  • كاربالتا (Karbalta).

 

كذلك توجد بعض الأدوية البديلة التي تحتوي على مواد فعالة أخرى ولكن لها تأثير مشابه، مثل:

 

  • ريميرون (Remeron).
  • تربتيزول (Tryptizol).
  • تريتيكو (Trittico).

 

دولوكسيبرين والحمل

قد يسبب تناول مضادات الاكتئاب (SNRI) فى أثناء الثلث الأخير من الحمل زيادة خطر الإصابة بالنزيف المفرط بعد الولادة ،

 

كذلك قد يؤدي إلى إلحاق بعض المضاعفات الطبية الخطرة للجنين، لكن قد يصفه الطبيب إذا كانت فوائده تفوق الضرر المحتمل.

 

كما ينصح عدم استعماله في أثناء الرضاعة، ويجدر طلب الاستشارة الطبية قبل تناوله مع الرضاعة.

 

دولوكستين والنوم

يحد دواء دولوكستين من التوتر والقلق والعصبية، والتوتر، كما أنه قد يحسن الحالة المزاجية مزاج للفرد ويرفع مستوى الطاقة لديه؛ وبالتالي يسهم في تحسين جودة النوم الفرد وكبح الأرق.

 

الفرق بين دولوكسيتين وفلوكسيتين

يستخدم كلاهما لعلاج بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب، لكن يكمن الاختلاف بينهما في آلية العمل.

 

إذ ينتمي fluoxetine إلى مضادات الاكتئاب من فئة مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIS)، بينما ينتمي دولوكسيتين إلى مثبطات استرداد السيروتونين والنورابينفرين (SNRIs).

 

سعر دولوكسيبرين

يبلغ سعر عبوة Duloxeprin 30 mg التي تحتوي على 28 كبسولة 120 جنيهًا مصريًا.

 

التخزين

يحفظ Duloxeprin في درجة حرارة الغرفة من 20 إلى 25 درجة مئوية.

المصدر
Duloxetine Duloxetine 60 Mg Capsule,Delayed Release Sprinkle - Uses, Side Effects, and More

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى