إدمانمواد مخدرة

مخدر الشبو | معبر الموت والجحيم!

Last Updated on 2022-05-03 by د. طه الشاعر

يتهافت العديد نحو تعاطي مخدر الشبو بحثًا عن طاقة لا تنفذ، وقوة لا تفنى ، وعقل لا يتوقف، وأعين لا تغفل.

 

لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن؛ إذ ينتهي بهم المطاف أَسْرى داخل سجن الإدمان، يعتريهم الهياج والضلالات والاكتئاب.

 

سنتعرف سويًا إلى أضرار مخدر الشبو النفسية والجسدية، وتأثيره على الدماغ، وأعراض انسحابه من الجسم.

 

ما هو مخدر الشبو؟

أحد الأسماء التجارية أو الأسماء المستخدمة في الشارع لمخدر الكريستال ميث (Crystal meth) ، ويعد أحد أنواع الأمفيتامين (Amphetamine) الذي يستخرج من نبات الإيفيدرا.

 

يعرف بأنه من أكثر أنواع المخدرات انتشارًا في الآونة الأخيرة، والشبو هو الاسم الرائج بين متعاطي ذلك النوع.

 

يحتوي على مادة الميثامفيتامين (methamphetamine)، ويُشبه شكل الصخور اللامعة أو شظايا الزجاج، ويتوافر بأحجام مختلفة، كما أنه عديم الرائحة واللون.

 

كما يعرف “أمفيتامين” بأنه الاسم الكيميائي لذلك المخدر، وينضم مخدر الشبو إلى مجموعة فينيل أمين الدوائية، التي تستخدم في علاج اضطراب نقص الانتباه.

 

تكمن أهمية مجموعة الفينيل في أنها تعزز انتباه الشخص وتجعله أكثر يقظة وحيوية؛ نظرًا لقدرتها على تنبيه الجهاز العصبي المركزي (CNS).

 

لكن على الجانب الآخر فهو يدمر خلايا المخ والجهاز المناعي، ويعاني المتعاطي الهلاوس السمعية والبصرية، والانفصال عن الواقع، واتباع العنف والسلوك العدواني.

 

يزيد الشبو إنتاج الدوبامين في الدماغ، ومن المؤسف أن تعاطيه يسبب الإدمان بسرعة فائقة، وله تأثيرات وخيمة مشابهة لمخدر الكوكايين.

 

يمكن تعاطيه عبر السبل الآتية:

  • الحقن.
  • شمه أو استنشاقه.
  • تدخينه في السجائر.
  • ابتلاعه.
  • قد يتناوله المدمن عبر المستقيم أو مجرى البول.

 

تأثير مخدر الشبو على الدماغ

يعزز ذلك المخدر إفراز الناقل العصبي “الدوبامين” في الدماغ المسؤول عن مراكز الشعور بالمتعة والتحفيز في الدماغ، وأيضًا تعزيز الوظائف الإدراكية.

 

كما تعاطي الشبو يؤدي إلى تراكم الدوبامين في مراكز المكافأة في الدماغ؛ ما يسبب شعور المدمن بالنشوة والسعادة بعد مدة وجيزة من تناوله.

 

لكن بعد مرور مدة زمنية من تكرار التعاطي يضطرب نظام الدوبامين؛ ومن ثمّ تتدهور المهارات الحركية واللفظية.

 

كذلك يحدث خلل لوظيفة مناطق الدماغ المرتبطة بالعاطفة والذاكرة، لذا يعاني المدمن صعوبة الإدراك وتبلد المشاعر والاحاسيس.

 

قد تصبح تلك التغيرات الدماغية دائمة على الرغم من توقف الشخص عن التعاطي، وقد تختفي لكن بعد مرور مدة طويلة من العلاج التي تستغرق عامًا أو أكثر.

 

ماذا يفعل مخدر الشبو في جسم الإنسان؟

يلجأ العديد إلى تناول مخدر الشبو بغرض الحصول على النشوة والسعادة المزيفة والهروب من الواقع، والقدرة على استمرار العمل مدة زمنية طويلة دون الشعور بالتعب.

 

لكن هيهات هيهات، فتلك الخطية تسبب أضرار جسدية ونفسية وخيمة، قد ينتهي مطافها بالموت والهلاك لا محال.

 

تنقسم أضرار مخدر الشبو إلى الآتي:

أضرار مخدر الشبو الجسدية

تتضمن الأعراض الآتية:

 

  • فقدان الشهية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التعرق الشديد.
  • حكة الجلد.
  • جفاف الفم والجلد.
  • الأرق واضطراب النوم.
  • الإرهاق والإعياء.
  • الدوخة والدوار.
  • اتساع حدقة العين.
  • الصداع.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • سرعة التنفس.
  • انفجار شرايين المخ أو القلب في حال تعاطي جرعة كبير؛ وبالتالي تحدث الوفاة المفاجأة. 

 

أضرار مخدر الشبو النفسية

تشمل أضرار مخدر الشبو النفسية ما يلي:

 

  • القلق والتوتر الزائد.
  • الهياج والسلوك العدواني.
  • الهلاوس السمعية والبصرية.
  • البارانويا.
  • فرط النشاط.
  • زيادة الطاقة والرغبة الجنسية.
  • اليقظة وزيادة التركيز.
  • الوهم بالقوة والعظمة.

 

مضاعفات أضرار مخدر الشبو

لا يتوقف خطر مخدر الشبو عند ذلك الحد من الأضرار السابق ذكرها، بل هناك مضاعفات وخيمة يسببها ذلك البلاء، مثل:

 

  • نزيف الدماغ المفاجئ، الذي يؤدي إلى الموت في الحال.
  • البارانويا والهلوسة ويتبعهم إصابة خلايا المخ بالتلف.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • ضعف الوظائف الإدراكية؛ فيصبح المدمن غير قادر على فهم ما حوله ولا يستطيع أداء مهامه اليومية.

 

ما مدى خطورة الشبو؟

تتبلور خطورة مخدر الشبو حول الأسباب الآتية:

 

  • يتطلب استخدامه جفاف الفم، لذا يقل مستوى اللعاب الذي يعد أحد أبرز الدفاعات المناعية في الجسم.
  • يشتهي مدمن الشبو المشروبات السكرية، وينهم كمية كبيرة مما يزيد خطر التعرض لمرض السكري.
  • يحتوي الشبو على مكونات حمضية ضارة بالأسنان، ما يسبب تلفها وفقدانها.

 

أعراض انسحاب مخدر الشبو

يستمر تأثير ذلك المخدر في الجسم لمدة 12 ساعة، و يتهافت الشخص نحو تكرار تجربة التعاطي مرة تلو الأخرى، لكن لا يحصل على نفس النتيجة بنفس الجرعة المعتادة.

 

لذا يلجأ إلى زيادة الجرعة وتزداد معها حدة الإدمان، لكن عندما تستيقظ إرادة الشخص ويريد الخروج من ذلك الجحيم؛ يعاني عدة أعراض انسحابية عنيفة، وتتضمن الآتي:

 

  • الرغبة الملحة في التعاطي.
  • التشويش الذهني.
  • التعرض للتهيؤات والضلالات.
  • الاكتئاب الحاد.
  • كثرة التفكير في الانتحار.
  • سرعة الغضب والتهيج.
  • الاضطراب العاطفي

 

علاج إدمان الشبو

يتضمن علاج إدمان الشبو عدة مراحل يحددها الطبيب تبعًا لحالة المريض، وتجرى السيطرة على الأمر بالتحكم والقضاء على تأثير المادة الفعالة المصنع منها العقار.

 

تعتمد رحلة العلاج في بادئ الأمر على إزالة السموم من الجسم، وتوفير الرعاية الطبية اللازمة للتحكم في أعراض الانسحاب والعبور منها بأمان، وتجنب الوقوع في شباك الانتكاسة.

 

تنقسم رحلة علاج إدمان الشبو إلى الآتي:

العلاج بالأدوية

يصف الطبيب مجموعة من الأدوية لتخفيف حدة أعراض الانسحاب، مثل:

 

  • هالوبيريدول (Haloperidol) لعلاج نوبات التهيج والغضب، ومنع إفراز الدوبامين.
  • ديازيبام (Diazepam) لتدارك الأعراض النفسية والسلوكية.

 

العلاج السلوكي المعرفي

يهدف العلاج السلوكي المعرفي للتخلص إلى اكتشاف دور المخدر في حياة المدمن، وتعزيز إرادة المريض وتطوير مهاراته لتجنب التعرض للانتكاسة.

 

أسئلة شائعة حول مخدر الشبو

تصول وتجول داخل ذهن الكثير بعض الأسئلة حول مخدر الشبو، لذا سنجيب عن بعضها بشيء من التفصيل:

 

هل الشبو أخطر من الهيروين؟

يعرف الهيروين بأنه أحد مشتقات مادة المورفين المستخرج من نبات الأفيون، ويعمل على تهدئة الجهاز العصبي المركزي واسترخائه.

 

بينما يحتوي الشبو على الميثامفيتامينات التي تسبب زيادة نشاط الجهاز العصبي المركزي وإثارته، ويسبب العديد من الآثار الجانبية.

 

لذا يعد الشبو أخطر من الهيروين، لأنه يسبب النشاط الزائد والعصبية الشديدة والعنف، بينما يشعر مدمن الهيروين بالاسترخاء واللامبالاة.

 

هل يمكن علاج إدمان الشبو في المنزل؟

لا يمكن علاج إدمان الشبو في المنزل، نظرًا لخطورة أعراض الانسحاب المؤلمة، وعدم توفير الرعاية الطبية اللازمة، التي قد تعرض الشخص لمضاعفات صحية عديدة، ولتجنب الانتكاسة مرة أخرى.

 

كم مدة علاج إدمان مخدر الشبو؟

تختلف المدة تبعًا للحالة الصحية للمدمن وجرعة المخدر التي يتعاطاها، لكن عادة تستغرق مدة سحب السموم من الجسم حوالي 15 يومًا.

 

ويعقبها مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي التي تستغرق مدة تتراوح بين 3 أشهر إلى 6 أشهر.

 

هل يسبب الشبو الصرع؟

مما لا شك فيه أن لمخدر الشبو سطوة وخيمة على المخ؛ إذ يسبب إثارته والإصابة بتشنجات عنيفة تشبه نوبات الصرع، نتيجة تدفق الموجات الكهربائية تجاه المخ. 

 

ما مدة بقاء الشبو في الجسم؟

يستمر بقاء مخدر الشبو في البول مدة تتراوح ما بين 2 إلى 7 أيام، ويستغرق بقائه في الدم 12 ساعة.

 

ختامًا، أوصيك – عزيزي- بضرورة التوجه إلى الطبيب على الفور في حال وقوعك فريسة لإدمان مخدر الشبو، واتباع تعليماته والتحلي بالصبر، كي تتخطى تلك المعضلة بأمان. وتبدأ حياة تكسوها الصحة والعافية

المصدر
MethamphetamineAmphetamines vs. Methamphetamine: What's the Difference?What is methamphetamine?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى