Uncategorized

هيوميرا | الحل الأمثل للأمراض المناعية!  

Last Updated on 2022-10-03 by د. طه الشاعر

ظهر عقار هيوميرا (Humira) في الآونة الأخيرة وأحدث ضجة في عالم علاج الأمراض المناعية. 

 

ما هو؟ ولماذا يستخدم؟ وما أضراره؟ وكيفية الحصول عليه؟، لتعرف أكثر، تابع معنا.

 

ما إبر هيوميرا؟

انتشرت الآراء عن مدى فاعليته في العلاج، كذلك انتشر جانب آخر يناقش أضراره وأنه لا يصلح لاستخدام أغلب الحالات.

 

يتكون عقار Humira من مادة أداليموماب (Adalimumab) التي تؤدي وظيفة مثبطة لعامل نخر الورم (Tumor necrosis factor inhibitors).

 

ففي حالة حدوث بعض الأمراض، يفرز الجسم موادًا تحدث الالتهاب تلذي يسبب أعراضًا مؤلمة لدى المريض.

 

وهنا تكون وظيفة الدواء، إذ يقلل الالتهاب الناتج عن الأمراض، مثل: 

 

  • التهاب المفاصل الروماتويدي.

 

  • التهاب المفاصل الصدفي.

 

  • الصدفية.

 

  • التهاب الأمعاء.

 

  • التهاب الفقار اللاصق.

 

  • الذئبة الحمراء.

 

بالإضافة إلى ذلك يستخدم في علاج مرض السرطان في مراحله الأولى، إذ يقوي جهاز المناعة ليسهل التعرف على الخلايا السرطانية والقضاء عليها.

 

كذلك يؤثر في الخلايا السرطانية كثيرًا، إذ يغير من تركيبها الحيوي لتصبح مرئية لجهاز المناعة ويستطيع القضاء عليها.

 

كيفية استخدام حقن الهيوميرا لعلاج الروماتويد

يُعد هذا الدواء أحد أهم الأدوية المستخدمة في علاج الروماتويد، إذ يقلل المواد المنشطة للالتهاب.

 

عادةً تقل هذه المواد من تلقاء نفسها في الأشخاص الطبيعيين، لكن في بعض الأمراض، مثل: الروماتويد لا يمكن السيطرة عليها دون استخدام عقار مثبط.

 

في هذه الحالة يستخدم بجرعة 40 ملليجرام، تُحقن تحت الجلد مرة واحدة كل أسبوعين.

 

وذلك في حالة استخدام عقار آخر مثل مادة ميثوتريكسات (Methotrexate) خلال استخدام الحقن، لكن في حالة عدم استخدام العقار الأخير فإن Humira يستخدم مرة أسبوعيًا.

 

الجرعة الدوائية لإبرة هوميرا للصدفية

يتوفر على هيئة محلول للحقن فقط، ويستخدم عقار Humira في علاج مرض الصدفية بجرعة تبدأ من 80 ملليجرام بالحقن تحت الجلد.

 

ثم يداوم المريض على الحقن بجرعة أخرى أقل تبلغ 40 ملليجرام كل أسبوعين بعد مرور أسبوع من الجرعة الأولى.

 

ما أضرار الهيوميرا؟

تكمن أضرار حقن هوميرا في الآثار الجانبية التي تنتج عن استخدامها،  وفي حالة حدوث أيًا من تلك الأعراض يفضل استشارة الطبيب، مثل: 

 

  • ارتفاع درجة الحرارة.

 

  • تورم الغدد الليمفاوية.

 

  • آلام العضلات والمفاصل.

 

  • الطفح الجلدي.

 

  • فقدان الشهية.

 

  • نقص الوزن.

 

  • آلام المعدة.

 

  • القئ.

 

  • اصفرار الجلد والعينين.

 

  • الدوار.

 

  • تنميل الاطراف.

 

 

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يصاب المريض بحساسية تجاه أي مكون من مكونات العقار والتي تتمثل في:

 

  • صعوبة في التنفس.

 

  •  الطفح الجلدي.

 

  • صعوبة في البلع.

 

لذلك ينصح بالتوجه إلى المستشفى على الفور لتجنب تعريض حياة المريض للخطر.

 

الاحتياطات الواجب الالتزام بها عند استخدام الدواء 

ينصح بالحذر عند استخدام عقار Humira مع بعض الأدوية أو الحالات، مثل:

 

 

  • إذا كنت تعاني العدوى البكتيرية أو الفيروسية وينصح باستشارة الطبيب على الفور في حالة الإصابة بأي منهما.

 

  • يفضل تجنب الرياضات والأنشطة التي تؤدي إلى حدوث نزيف أو كدمات، لذلك ينصح بالتواصل مع الطبيب في حالة ظهور علامات كدمات أو تجلط الدم في الجسم.

 

  • استخدام الأدوات الحادة، مثل: السكاكين وغيرها.

 

  • في حالة وجود الأنيميا ونقص كرات الدم البيضاء كذلك التصلب المتعدد وداء الانسداد الرئوي المزمن و السل.

 

  • إذا خضع المريض لأي عملية جراحية قبل أو بعد البدء في استخدام العقار.

 

  • عدم تناول أي تحصينات لأنها لن تؤدي وظيفتها كما يجب.

 

  • لا ينصح بالتوقف عن استخدام الدواء فجأة، لأن أعراض المرض سوف تزداد سوءًا.

 

تعليمات الاستخدام 

يرجى اتباع تعليمات الطبيب لتجنب أي خطر يهدد حياة المريض ولتحقيق النتيجة المرجوة من الدواء وتتمثل تلك التعليمات في:

 

  • يُخزن الدواء في العلبة المخصصة له في الثلاجة وليس المبرد، وتجنب درجات الحرارة المرتفعة جداً أو المنخفضة جدًا.

 

  • إذا عثُر على الدواء مثلجًا يجب التخلص منه وعدم استخدامه.

 

  • اتباع تعليمات الطبيب في طريقة حقن الدواء وتستخدم الحقنة مرة واحدة فقط.

 

  • لا تستخدم الدواء إذا كان معكرًا أو لونه مختلف عن اللون الطبيعي أو به ترسبات.

 

  • يفضل في حالة نسيان إحدى الجرعات أن يحصل المريض عليها بمجرد تذكرها.

 

  • لا ينصح بمضاعفة الجرعة التالية إذا نسي المريض إحدى جرعاته.

 

  • يفضل تجنب حقن العقار في منطقة بها إحمرار أو طفح جلدي.

 

  • يحتاج العقار ما بين أسبوعين إلى 12 أسبوع تختفي أعراض المرض وذلك وفقًا لحالة المريض. 

 

إبر الهيوميرا والحمل

أثبتت الدراسات العلمية التي أجريت على الحيوانات والبشر أيضًا أن Humira يمكن استخدامه في فترة الحمل ومع ذلك يفضل استخدام الكريمات الموضعية أولًا.

 

كذلك لم يثبت أضراره على الطفل في فترة الرضاعة ولكن ينصح بالحذر واستشارة الطبيب.

 

سعر حقن هوميرا

يتوفر حقن Humira في جمهورية مصر العربية بجرعتين مختلفتين جرعة 40 ملليجرام/ 0.4 ملليتر بسعر 10244 جنيهًا، وجرعة 40 ملليجرام/ 0.8 ملليلتر بسعر 11617 جنيهًا.

 

وتحتوي العبوة الواحدة على حقنتين بالعلبة الواحدة.

 

ويبلغ سعر العلبة الواحدة بتركيز 40 ملليجرام في المملكة العربية السعودية 4,607 ريال سعودي.

 

ختاما بالنظر إلى ما ذكر سابقًا فإن عقار هيوميرا يُعد علاجًا مثاليًا لمعظم الأمراض المناعية بفضل طريقته في تثبيط المرض.

 

ولكن له أضرار كثيرة قد تكون عائقًا أمام المريض لاستخدامه، ولذلك يفضل استشارة الطبيب لتجنب المخاطر الناتجة عن هذا العقار.

المصدر
Adalimumab (Subcutaneous Route) PrintHumira

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى