مكملات غذائية

بيتا جلوكان | وفوائده المدهشة لتعزيز الجهاز المناعي

Last Updated on 2021-12-03 by د. طه الشاعر

بيتا جلوكان

ينصح كثيرون بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على بيتا جلوكان، ذلك لأننا نعيش في عصر كثرت فيه أمراض المناعة والأوبئة.

 

لم يعد يكفي الحصول على نظام غذائي متوازن، بل أصبحت هناك حاجة ماسة إلى بعض المكملات الغذائية لتعويض أجسامنا بما تحتاجه.

 

لذلك دعونا نتحدث في هذا المقال عن مكملات بيتا جلوكان؟ وأهميتها للجهاز المناعي، وهل تقتصر فوائدها إلى هذا الحد أم لها فوائد أخرى للصحة العامة؟!

 

ما بيتا جلوكان (Beta glucan)؟

تعد من الألياف القابلة للذوبان، مصدرها جدار الخلية للكائنات الحية الدقيقة، مثل: البكتيريا والفطريات.

 

يوجد طبيعيًا في الجسم، كذلك يمكن الحصول عليه من خلال المكملات الغذائية التي تحتوي عليه، أو من خلال بعض الأطعمة.

 

مصادر بيتا جلوكان الطبيعية

توجد كثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية منه، مثل:

  • الشوفان.
  • الحبوب الكاملة.
  • ألياف الشعير.
  • عش الغراب.
  • الخمائر.
  • الطحالب.
  • الأعشاب البحرية.

 

آلية عمل بيتا جلوكان

ذكرنا سابقًا أنها من الألياف، بالإضافة إلى ذلك فهي قابلة للذوبان في الماء.

 

لذلك عندما تؤكل فإنها لا تُهضم وتختلط بالطعام مكونة مركب جيلاتيني القوام، ثم تتحرك ببطء خلال الجهاز الهضمي.

 

مما يؤدي إلى بطء امتصاص جزيئات الكربوهيدرات من الطعام، فترتفع نسبة السكر في الدم ببطء.

 

ويرجح العلماء أن هذا يؤدي إلى فوائد عديدة سنشرحها لكم في السطور القادمة.

 

استخدامات بيتا جلوكان

تستخدم في علاج عدة أمراض، ولها فوائد عديدة، مثل:

  • منع امتصاص الكولسترول من الطعام، مما يعزز صحة القلب والأوعية الدموية.
  • تنشيط وتقوية الجهاز المناعي، فتزداد قدرته على محاربة أنواع البكتريا المختلفة.
  • علاج أمراض جلدية مختلفة مثل الإكزيما.
  • تقليل مقاومة الأنسولين وتحسين أعراض داء السكري.
  • علاج السمنة.

 

بيتا جلوكان وتعزيز المناعة

بيتا جلوكان

يعتقد بعض العلماء أن لهذه الألياف القدرة على تحفيز الجهاز المناعي وتنشيطه، مما يجعله قادرًا على محاربة البكتيريا والفيروسات المختلفة.

 

لذلك يرجح البعض أن لمكملاته الغذائية دور مهم في الحماية من نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية.

 

وهنا نتطرق للعلاقة التي تربط بين البيتا جلوكان ومرض السرطان.

 

بيتا جلوكان والسرطان

مثلما ذكرنا سابقًا أن الجهاز المناعي يعد حائط الصد ضد الفيروسات والبكتيريا والأمراض.

 

لذلك يدمر الجهاز المناعي الخلايا السرطانية، لكن إذا كانت هذه الخلايا السرطانية شرسة للغاية، قد تكون الاستجابة المناعية تجاهها غير كافية لتدميرها.

 

إذ يؤثر هذا المرض اللعين في خلايا الدم التي تقاوم الالتهابات، مما يضعف ويقلل كفاءة الجهاز المناعي.

 

لذلك ينصح بعض الأطباء بتعزيز الجهاز المناعي من خلال زيادة معدلات الاستجابة المناعية (BRMs)، وتعد بيتا جلوكان واحدة منها.

 

لذلك يمكنها إبطاء معدلات انتشار الخلايا السرطانية في الجسم، لكن ما زالت الأبحاث قائمة لمعرفة المزيد عن هذا الدور.

 

بيتا جلوكان للبشرة

نظرًا لخصائصه المضادة للالتهاب والأكسدة، يرجح البعض قدرته على تهدئة الجلد الحساس.

 

إذ يقلل احمرار الجلد ويكسب النعومة، كذلك يحافظ على صحة الجلد وتقليل التجاعيد والخطوط التعبيرية.

 

يقترح البعض أن هذه التأثيرات تعود إلى قدرة الألياف على زيادة معدل إنتاج الكولاجين في الجسم.

 

كذلك إلى قدرتها على الترطيب وتقليل فقد الماء من خلال الجلد.

 

لكن نحذر من احتمالية الإصابة بالطفح الجلدي، لذلك للتغلب على هذا العرض يرجى استخدام كمية قليلة في بداية الأمر، لمعرفة إذا كان مناسبًا للبشرة أم لا.

 

بيتا جلوكان والسمنة

تمثل السمنة مشكلة كبيرة لدى كثيرين، وتعود تلك المشكلة إلى أسباب كثيرة، أحد هذه الأسباب زيادة مقاومة الأنسولين.

 

لذلك عند تجربة هذه الألياف على بعض المرضى، لوحظ انخفاض مقاومة الأنسولين.

 

كذلك أشار البعض إلى إمكانية مساعدة هذا المكمل على خفض الوزن، وبالفعل أجريت بعض الدراسات على المرضى ولوحظ تقليل الشهية لديهم.

 

بالإضافة إلى انخفاض أوزانهم، لكن توجد دراسات أخرى توضح عدم تأثر المرضى المشاركين في التجربة.

 

لذلك ما زلنا بحاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذه العلاقة بينهم.

 

بيتا جلوكان للسكري

أشارت عديد من الدراسات قدرة هذه الألياف على الإبطاء من امتصاص الكربوهيدرات من الطعام.

 

مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر بمعدل ثابت وبطيء، فيساعد هذا على الشعور بالشبع ويقلل مقاومة الأنسولين.

 

وفي النهاية تتحسن مستويات السكر بالدم لدى مرضى السكري.

 

السؤال الذي يطرح نفسه هنا، هل تبشر هذه الأبحاث بإمكانية التوقف عن تناول أدوية السكري مثل الأنسولين؟

 

للأسف، تحذر هذه الأبحاث من هذا وتشير إلى أن النتائج السابقة لم تكن بسبب هذه الألياف فقط.

 

بل احتاج المشاركون في هذه الدراسات إلى تناول الأدوية التي تساعد على إبقاء نسبة الجلوكوز طبيعية إلى جانب الألياف.

 

أسئلة شائعة عن بيتا جلوكان

نجيب في السطور القادمة عن بعض الأسئلة الخاصة بهذه المكملات الغذائية.

 

1.هل تعد مكملات بيتا جلوكان من المنشطات؟

لا تعد هذه المكملات من المنشطات، لكن يعتقد البعض أنها قد تساعد على مقاومة الإجهاد والتعب، كذلك يقلل آثار الإجهاد التوتري.

 

2.هل تؤثر هذه المكملات في صحة القلب؟

تمتص هذه المكملات الكوليسترول من الطعام في أثناء حركته خلال الجهاز الهضمي، مما يقلل نسبته في الدم.

 

وقد أجريت دراسات عديدة أثبتت أن تناول 3 جرام يوميًا من هذه الألياف، يقلل نسبة الكولسترول الكلي والبروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL).

 

لكن لم يعرف له تأثيرًا على البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) والدهون الثلاثية.

 

بالإضافة إلى ذلك تساعد على خفض ضغط الدم، فيساعد هذا على تحسين صحة القلب ودفعه للعمل بكفاءة.

 

3.هل يمكن للأطفال تناول هذه المكملات؟

يحرص الآباء والأمهات على حصول أطفالهم على أفضل نظام غذائي، كي ينمو بصحة جيدة.

 

لذلك قد يتساءل البعض هل يستطيع أطفالنا تناول هذه الألياف؟ وما مدى تأثيرها في صحتهم؟

 

لكن للأسف لا توجد دراسات كافية توضح الأضرار الجانبية التي قد تحدث للأطفال جراء تناول هذه الألياف.

 

كذلك لا نعرف الجرعات المناسبة للأطفال بدقة، لذلك نرجو مراجعة الطبيب أولًا قبل تناول الأطفال لهذه المكملات.

 

4.هل تعد هذه المكملات آمنة للاستخدام في أثناء الحمل؟

لا تتوفر الدراسات الكافية للإجابة عن هذا السؤال، لذلك يفضل تجنب تناوله في أثناء تلك الفترة.

 

كذلك يجب استشارة الطبيب المعالج أو الصيدلي المختص قبل تناول مكملاته الغذائية، لتجنب حدوث آثار جانبية غير مستحبة.

 

5.هل يمكن تناولها في أثناء الرضاعة؟

غير معلوم بدقة تأثير هذه المكملات في الرضيع، لذلك يجب تجنب تناوله في أثناء الرضاعة.

 

واستشارة الطبيب المعالج أو الصيدلي المختص قبل تناول مكملاته الغذائية.

 

أضرار بيتا جلوكان

لم يُلاحظ حتى الآن حدوث أي أضرار خطيرة لهذه الألياف.

 

لكن قد عانى البعض الآثار الجانبية الآتية عند تناولها بالفم:

 

  •  ظهور الطفح الجلدي لدى بعض الأشخاص فقط.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل:
    • الإسهال.
    • الغثيان.
    • القيء.

 

لكن يعتقد البعض أن هذه الاضطرابات تحدث إذا لم يكن الشخص معتادًا على تناول الطعام الغني بالألياف.

 

لذلك للتغلب على هذا العرض، يرجى تناول هذه المكملات بكميات قليلة ثم زيادتها تدريجيًا.

 

ننوه أن هذه الألياف قد تتوفر على هيئة حقن، وإذا استخدمها المريض قد يختبر الآتي:

 

التفاعلات الدوائية

قبل تناول أي مكمل غذائي يجب مراجعة الطبيب المعالج أو الصيدلي المختص أولًا.

 

كذلك يجب إخباره بكل الأدوية الأخرى التي تتناولها، حتى لا تتعرض لأي آثار جانبية خطيرة.

 

هذه قائمة بالأدوية التي يجب تجنب تناولها مع هذه المكملات:

 

  1. أدوية ارتفاع ضغط الدم، وذلك لأن الألياف تساهم في خفض ضغط الدم.

 

فإذا جُمع بين تأثيرها وتأثير هذه الأدوية قد يتعرض المريض لانخفاض شديد في ضغط الدم.

 

  1. أدوية التثبيط المناعي، هي أدوية قد يحتاج إليها بعض المرضى الذين يجرون زراعة لعضو ما، لمساعدة الجسم على تقبله وعدم محاربة هذا العضو الجديد.

 

تساهم هذه المكملات في تنشيط الجهاز المناعي، ممّا يعرض هؤلاء المرضى للخطر.

 

3.أدوية السكري، إذ قد يتعرض المريض إلى انخفاض حاد لنسبة السكر في الدم، إذا تناول كمية كبيرة من هذا المكمل.

 

لذلك يُرجى استشارة الطبيب أولًا، كي يضبط جرعة أدوية السكري والمكمل الغذائي معًا.

 

جرعة مكملات بيتا جلوكان 

تختلف الجرعة تبعًا لمصدر الألياف:

 

1.فإذا كان مصدرها الشعير والشوفان: تتراوح الجرعة بين 2 و6 جرام يوميًا مدة تتراوح بين 3 و12 أسبوعًا.

 

2.أما إذا كان مصدرها الخمائر: فتتراوح الجرعة بين 250 مجم و500 مجم مدة تصل إلى 4 و12 أسبوعًا.

 

ننوه إلى أن الجرعات السابقة هي للبالغين، أمّا الأطفال فلا توجد دراسات كافية لتقرير الجرعة المناسبة لهم حتى الآن.

 

سعر دواء بيتا جلوكان

توجد هذه المكملات في الأسواق المصرية والسعودية، ومنها:

 

1.في الأسواق السعودية

ويشمل الآتي:

  • بيتا جلوكان من (Source Naturals)، علبة تحتوي على 30 كبسولة، بسعر 40 ريالًا سعوديًا.

 

  • بيتا جلوكان بالدعم المناعي من (Now foods)، علبة تحتوي على 60 كبسولة نباتية، بسعر 39 ريالًا سعوديًا.

 

  • دواء فيفاميون 250 مجم، علبة تحتوي على 30 كبسولة، بسعر 73 ريالًا سعوديًا.

 

2.في الأسواق المصرية

وتشمل الآتي:

  • بيتا جلوكان 1.3 من سولجار، علبة تحتوي على 60 كبسولة، بسعر 459 جنيه مصري و60 قرشًا.

 

  • بيتا جلوكان من (lake Avenue Nutrition)، علبة تحتوي على 60 كبسولة، بسعر 163 جنيه مصري و93 قرشًا.
  • كذلك بيتا جلوكان من (California gold Nutrition)، علبة تحتوي على 90 كبسولة، بسعر 425 جنيه مصري.

 

في الختام، نوضح أن تناول بيتا جلوكان لا يغني عن الحفاظ على صحتنا من خلال الحصول على الغذاء المناسب وممارسة الرياضة بانتظام، وذلك لأن المكملات الغذائية وحدها لا تكفي.

 

اقرأ أيضًا

عنصر الزنك (Zinc) | ودوره في تعزيز مناعة الجسم

فيتامين سي | وفوائده المتعددة لصحة أجسامنا

 

المصادر:

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى