المنشطات والهيرمونات

دينابول (Dianabol) | هل ينقلب السحر على الساحر؟!

Last Updated on 2021-12-30 by د. طه الشاعر

دينابول (Dianabol)

يمكن لكارهي الحقن أن يتمكنوا من زيادة كتلتهم العضلية مع دينابول.

إذ يوجد كثير من المنشطات التي تمكّن الفرد من بناء الكتلة العضلية، وسبق أن تحدثنا عن بعض منها، لكن تظل مشكلتها للبعض إنها متوفرة على هيئة إبر للحقن.

 

لذلك سنتعرف اليوم إلى نوعٍ آخر من المنشطات الذي يوجد على هيئة حبوب وهو “دينابول أقراص”، لكن أيضًا سننوه إلى أهم أضراره ومشكلاته لتجنبها، فكونوا معنا.

 

ما الدينابول؟

يعد من الأدوية المنشطة والمشتقة من التستوستيرون الطبيعي مع وجود بعض الاختلافات في تركيبه الكيميائي، مما يقلل خصائصه الذكورية ويمنحه ميزة تناوله فمويًا.

 

لذلك أنتجت شركة (Ciba) الدوائية هذا المنشط كدواء طبي يحتوي على مادة ميثاندروستينولون عام 1958، لكن بعد مدة أُوقف إنتاجه وترخيص استخدامه.

 

لكن ما زال يستخدمه البعض كمنشط لبناء الكتلة العضلية، ويعد هذا الاستخدام غير مرخص من منظمة الغذاء والدواء.

 

بعض الخصائص الدوائية

يتميز هذا المنشط بالخصائص الآتية:

 

  • تصل الجرعة إلى نصفها في خلال 6-8 ساعات.
  • يتكسر الدواء في الكبد.
  • يظهر في البول مدة 6 أسابيع بعد تناوله.
  • النسبة البنائية إلى النسبة الذكورية= 210 : 60.

 

الاستخدامات الطبية لدينابول

كان هذا المنشط (Dianabol) يستخدم قديمًا كدواء، وذلك لأنه كان يساعد على علاج بعض الحالات، أهمها:

 

1- الأنيميا

و ذلك لأنه يحفز تصنيع كرات الدم الحمراء (Red blood cells).

 

2- هشاشة العظام

يزيد هذا الهرمون كثافة العظام، مما دفع البعض لاستخدامه في علاج هشاشة العظام خاصةً بعد سن اليأس.

 

فوائد دينابول للرياضيين

يستخدم الرياضيون ولاعبو كمال الأجسام ورفع الأثقال (Dianabol) الآن استخدامًا غير مرخصًا، وذلك لفوائده المتعددة، منها:

 

1- زيادة الكتلة العضلية

يساعد الدينابول على زيادة الكتلة العضلية وبناء العضلات بسرعة فائقة، وذلك من خلال:

 

تحسين صناعة البروتين

يعد البروتين أساس بناء العضلات، ويزيد هذا المنشط -كغيره من المنشطات– إنتاج البروتينات، مما يساعد على بناء الكتلة العضلية.

 

زيادة الاحتفاظ بالنيتروجين

يعد النيتروجين من المكونات المهمة للعضلة، وذلك لأنه يمثل 16% منها، لذلك فإن زيادته في الجسم يساعد على بناء العضلات.

 

تثبيط هرمون الجلوكوكورتيكويد

لا شك أن هرمون الجلوكوكورتيكويد يعد هامًا للجسم، لكن زيادته تؤدي إلى زيادة الدهون وقلة العضلات.

 

تعزيز هرمون (IGF-1)

يساعد هرمون (IGF-1) الجسم على بناء الكتلة العضلية، واستشفائها وإصلاحها.

 

زيادة الألياف

يزيد دينابول الألياف العضلية مما يزيد (Contractile proteins)، وهما: الأكتين والميوسين، بالتالي تزيد الكتلة العضلية ككل.

 

2- يزيد قوة تحمل العضلات

دينابول (Dianabol)

يزيد (Dianabol) كرات الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة ومنها العضلات، فتحفز قوة تحملها للتمارين الشاقة وعملية استشفائها.

 

3- يخلص الجسم من الدهون

وذلك لأنه يرتبط بمستقبلات الأندروجين على الخلايا الدهنية، مما يؤدي إلى حرق الدهون وتحويلها إلى أحماض دهنية تتغذى عليها العضلات.

 

مما يترتب عليه زيادة الكتلة العضلية، كذلك يمنع تكون دهون أخرى.

 

العلاقة بين دينابول والعظام

يزيد (Dianabol) كثافة العظام.

 

مميزات دينابول أقراص

يتميز (Dianabol) بعدة مميزات عن غيره من المنشطات الأخرى، مثل:

 

  • يعطي نتائج سريعة، وذلك لأنه يزيد العضلات حوالي 7-10 كيلو في خلال الشهر.
  • يزيد قوة التحمل زيادة كبيرة.
  • يعزز النشاط والحيوية.
  • لا يثبط إنتاج التستوستيرون الطبيعي بنسبة كبيرة.

 

كيفية استخدام دينابول

يستخدم البعض كورس دينابول مع منشط آخر عندما يكونون خارج الموسم الرياضي، وذلك لزيادة قوتهم، وحينئذ يستخدم في شكلين:

 

1- في بداية كورس المنشط الآخر

إذ يتناول الرياضيون (Dianabol) عند البدء في كورس منشط آخر، وذلك لإعطاء نتائج سريعة في البداية.

 

كذلك تمتد مدة كورس دينابول حوالي 6 أسابيع ثم يتوقف ويكمل كورس المنشط الآخر.

 

2- في منتصف كورس المنشط الآخر

يمر الرياضي أحيانًا بمدة ركود في منتصف مدة استخدامه منشط ما، فلا يحصل على أي فائدة أو نتيجة من المنشط.

 

فيتناول (Dianabol) ليعطي نتائج جيدة وسريعة ويتخلص من هذا الركود، وتبلغ مدة الكورس هنا حوالي 4 أسابيع.

 

لكن لا يُنصح باستخدام (Dianabol) على هذا النحو لكثرة أضراره بالجسم وخاصةً الكبد.

 

جرعة الدينابول

تتراوح الجرعات بناءً على رغبة الفرد وخبرته، إذ تبلغ الجرعة عمومًا حوالي 25-50 مجم يوميًا.

 

يمكن أن يبدأ الفرد بجرعة 20-25 مجم يوميًا التي سوف تعطيه نتائج مرجوة، ويمكنه زيادتها إلى 30-35 مجم يوميًا.

 

كذلك يمكن للفرد أن يتناول جرعة 50 مجم يوميًا، لكن لا بد أن ينتبه أن الآثار الجانبية للدواء سوف تزيد أيضًا مع زيادة الجرعة.

 

لذلك ينصح البعض بتقسيم الجرعة اليومية إلى جرعتين صغيرتين أو ثلاثة.

 

أضرار دينابول

مع كثرة فوائد هذا الدواء وسرعة نتائجه، لكن على الجانب الآخر تتعدد أضراره التي يجب التنويه عنها قبل استخدامه، وتزيد هذه الأضرار مع زيادة الجرعة.

 

وتشمل أضراره الآتي:

 

1- التثدي

يتحول ميثاندروستينولون (مادة الدينابول) إلى الميثيل استراديول، الذي يعد أقوى من الاستراديول، مما يسبب حدوث التثدي.

 

لكن يمكن مقاومة هذا الأمر باستخدام إحدى الخيارين:

 

  • معدلات الإستروجين الانتقائية (SERM)، مثل: النولفادكس، وذلك لأنها تمنع ارتباط الميثيل استراديول بمستقبلات الإستروجين.
  • مثبطات إنزيم الأروماتيز، التي تمنع تحول ميثاندروستينولون، مثل فيمارا.

 

2- زيادة الصفات الذكورية

يتسبب (Dianabol) في ظهور صفات ذكورية بنسبة أقل من المنشطات الأخرى، مثل: تستوستيرون سسبنشن.

 

إذ تظهر هذه الصفات كآثار جانبية نتيجة تحول ميثاندروستينولون إلى نسبة قليلة من ديهيدرو ميثاندروستينولون، من خلال إنزيم (Alpha reductase).

 

من هذه الآثار الجانبية:

  • حب الشباب.
  • زيادة تساقط الشعر.
  • زيادة شعر الجسم.

 

كذلك يمكن أن يسبب بعض الأعراض للنساء، مثل:

  • زيادة نمو شعر الجسم.
  • خشونة الصوت.
  • تضخم البظر.

 

يمكن التغلب على هذه الآثار الجانبية من خلال استخدام مثبط إنزيم (Alpha reductase)، مثل: فيناسترايد.

 

3- ارتفاع ضغط الدم

يزيد هذا الدواء إعادة امتصاص الجسم للماء نتيجة تحوله إلى ميثيل استراديول، وبالتالي يزيد ضغط الدم.

 

4- زيادة الكوليسترول

يزيد دينابول الكوليسترول الضار (LDL) ويقلل الكوليسترول النافع (HDL).

 

5- تثبيط إنتاج التستوستيرون الطبيعي

تثبط المنشطات إنتاج الجسم للتستوستيرون بنسب متفاوتة، لذلك يُنصح بالاعتماد على مصدر خارجي للحصول على التستوستيرون.

 

ويحدر بالذكر أنه بعد انتهاء كورس (Dianabol) يعود الجسم لإنتاج التستوستيرون مرة أخرى ما لم يحدث ضررًا للغدة النخامية أو الخصيتين، لكنه يستغرق شهورًا لحدوث ذلك.

 

6- ارتفاع إنزيمات الكبد

ينتمي دينابول للمنشطات التي تحتوي على مجموعة ألفا ألكيل في إحدى كربوناته، لذلك يؤذي الكبد ويزيد إنزيماته.

 

وبالتالي لا يُنصح باستخدامه أكثر من 6 أسابيع، ويجب عدم أخذ أي منشط آخر يحتوي على مجموعة ألفا ألكيل قبل تناول (Dianabol) ب 6 أسابيع على الأقل.

 

كذلك يمكن حماية الكبد عند تناول هذا المنشط من خلال:

  • تجنب تناول المشروبات الكحولية التي تقلل الأداء الرياضي وتؤذي الكبد.
  • عدم تناول الأدوية التي تُصرف دون وصفة علاجية، وذلك لأنها تؤثر سلبًا في الكبد.
  • تناول خل التفاح العضوي.

 

أشهر الأخطاء عند استخدام دينابول

يقع مستخدمو (Dianabol) في بعض الأخطاء، منها:

 

  • استخدامه أكثر من 45 يومًا.
  • تناول الجرعة اليومية كلها قبل التمرين.
  • اتباع حمية ذات سعرات حرارية قليلة أثناء تناوله، لكن الأصح اتباع حمية ذات سعرات حرارية مرتفعة.
  • أخذ (Dianabol) مع تستوستيرون بروبيونات، الأفضل التستوستيرون سيبيونات أو التستوستيرون إينونثات.
  • عدم اتباع علاج بعد الكورس (Post cycle therapy) بعد تناوله، لإستعادة إنتاج التستوستيرون الطبيعي.
  • استخدام جرعات مرتفعة من هذا المنشط.

 

أشهر الأسئلة عن (Dianabol)

نقدم إليك أشهر الأسئلة الشائعة عن (Dianabol):

 

1- هل يمكن استخدام هذا المنشط مدة شهر قبل البطولة الرياضية بشهرين؟

لا يمكن استخدامه لأنه يظهر في تحليل المنشطات بعد وقفه ب 6 أسابيع (شهر ونصف).

 

2- ما أفضل حماية للكبد؟

يوجد منتج في السعودية لحماية الكبد يسمى سلفات، وكذلك خل التفاح العضوي.

 

ختامًا، يعد دينابول المنشط الأسهل لزيادة الكتلة العضلية وذلك لوجوده على هيئة حبوب، لكن يملك آثارًا جانبية عديدة من أبرزها مشكلات الكبد.

 

كذلك ننوه حول مدى أضرار أي من هذه المنشطات على الجسم مقارنةً بفوائدها، وننصح بعدم اتباع إلا الجرعات الصحيحة منها واستشارة المتخصصين.

YouTube player

 

المصدر
steroidsteroid2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى