أدوية التخسيسأنظمة غذائيةصحة و جمال

هل الحمص مسموح في الكيتو دايت؟

Last Updated on 2022-05-11 by د. طه الشاعر

 

هل الحمص مسموح في الكيتو دايت؟

هل الحمص مسموح في الكيتو دايت؟ هذا سؤال انتشر في الآونة الأخيرة لدى متبعي الحمية الكيتونية.

 

فهم لا يريدون ارتكاب الأخطاء التي قد تضيِّع من مجهودهم المبذول لفقدان الوزن الزائد.

 

فما إجابة هذا السؤال؟ تابعونا لمعرفة الإجابة. 

 

نبذة عن حمية الكيتوجينيك (Ketogenic Diet)

قبل أن نجيب على سؤال المقال، هل الحمص مسموح في الكيتو دايت؟ نشرح أولًا ما هي حمية الكيتو؟

 

وهي حمية غذائية تهدف إلى خسارة الوزن الزائد، والتخلص من مقاومة الإنسولين.

 

مما يساعد على تحسين الصحة العامة، بالإضافة إلى علاج عديد من الأمراض مثل، السكري والسرطان والزهايمر.

 

إذا التزمت بتناول وجبات الكيتو، فعليك نسيان أطباقك المفضلة من الكربوهيدرات.

 

لأن هذا النظام يحتوي على دهون عالية جدا ونسبة متوسطة من البروتين، والقليل جدًا من الكربوهيدرات.

 

ليدفع الجسم إلى الحصول على الطاقة التي يحتاج إليها، من خلال حرق الدهون وتكسيرها.

 

فوائد الكيتو دايت

إذا لم يجد الجسم كمية الجلوكوز التي اعتاد عليها، للحصول على الطاقة.

 

لن يجد مفرًا من البحث عن الدهون وحرقها، وهي عملية تسمى الكيتوزية (Ketosis).

 

وهذا يؤدي إلى الفوائد الآتية:

  • إنقاص الوزن بدرجة كبيرة.
  • التخلص من مقاومة الإنسولين.
  • ضبط نسبة السكر بالدم.
  • تقليل نسبة الدهون الثلاثية بالدم.
  • الوقاية من أمراض كثيرة مثل الخرف والزهايمر.
  • الحد من الالتهابات بالجسم.
  • تقليل الشعور بالجوع.

 

ما مميزات الكيتو؟

قد يتساءل البعض “هل الفوائد السابقة خاصة بحمية الكيتوجينيك؟”.

 

فهناك أنظمة غذائية كثيرة، تنقص الوزن وتحافظ على الصحة العامة.

 

حسنًا، ما زال هذا الموضوع محل بحث العلماء.

 

لكن، تشير بعض الدراسات أن لتلك الحمية مزايا خاصة بها، فهي لا تهدف فقط إلى إنقاص الوزن.

 

بل إلى علاج متلازمة الأيض (Metabolic Syndrome)، وهي حالة تتميز بالآتي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة السكر بالدم.
  • زيادة الدهون الثلاثية في الأوعية الدموية.

 

مما يؤدي مع عوامل أخرى مثل العمر والجينات وعدم ممارسة الرياضة وزيادة الوزن، إلى الإصابة بالأمراض الخطيرة.

 

وتأتي الأمراض الآتية على رأس القائمة:

  • السكري.
  • الخرف.
  • الزهايمر.
  • ارتفاع ضغط الدم.

 

اتباع الحمية الكيتونية يؤدي إلى علاج مقاومة الإنسولين والوقاية من كل ما سبق، وفقدان الوزن يأتي هنا كهدية إضافية في نهاية الطريق.

 

ما عيوب الكيتو؟

لا يوجد نظام غذائي على وجه الأرض يناسب الجميع، ولكل شيء مزاياه وعيوبه.

 

وأفضل نظام غذائي لك، قد يكون غير مناسب لشخص آخر، فما عيوب تلك الحمية؟

 

قد يشعر المريض عند اتباع النظام في بداية الأمر بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، مثل:

  • الصداع.
  • الغثيان.
  • الشعور بالإرهاق.
  • الإمساك.
  • آلام العضلات وتصلبها.

 

 يفسر البعض هذه الأعراض بارتفاع نسبة الكيتونات بالجسم، وهي مواد تنتج عن حرق الدهون.

 

يتخلص الجسم من تلك المواد من خلال البول، فيزداد معدل التبول كلما ارتفعت نسبة هذه المواد بالجسم.

 

مما قد يعرض المريض إلى الجفاف، فيشعر بأعراض شبيهة بمرض الإنفلونزا.

 

لذا، ينصح بالإكثار من شرب الماء للتغلب على الأعراض السابقة.

 

هذا بالإضافة إلى ضعف الرغبة الجنسية في بادئ الأمر، لكن هذا العرض مؤقت ويزول مع الوقت.

 

هل الحمص مسموح في الكيتو دايت؟

تكثر الأسئلة حول الحمص عند ذكر الحمية الكيتونية.

 

فهناك من يسأل هل الحمص المسلوق مسموح في الكيتو؟ أو هل الحمص بالطحينة مسموح في الكيتو؟

 

نشرح أولًا، ما هو الحمص؟

 

الحمص ينتمي إلى البقوليات، وهو غني بالبروتينات والكربوهيدرات والألياف، وبه نسبة قليلة من الدهون.

 

لاحتوائه على الكربوهيدرات، يتصور البعض أنه ممنوع إضافته إلى نظام الكيتو دايت.

 

لكن يشرح الأطباء، أن الإجابة تعتمد على نسبة الحمص التي تضيفها إلى وجبتك.

 

إذ إن الكربوهيدرات ليست ممنوعة نهائيا عند اتباع تلك الحمية، بل يجب فقط عدم تخطيها نسبة 5% من الطعام اليومي.

 

لذا يمكن إضافة ملعقة أو اثنتان من الحمص المطبوخ أو المسلوق إلى جانب بقية أطباق يومك.

 

كذلك يمكن تناول الطحينة معه، لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون، مما يقلل نسبة الكربوهيدرات التي يحصل عليها الجسم عند مقارنتها بالدهون الموجودة بالوجبة.

 

هناك من يتساءل أيضًا، هل دقيق الحمص مسموح في الكيتو دايت؟ إذ يستخدمه البعض لصنع الخبز الكيتوني.

 

وتعتمد الإجابة مرة أخرى، على مقدار ما تتناوله من هذا الخبز، فإذا لم يتعدى نسبة الكربوهيدرات المسموح بها في نظام الكيتو، فلا بأس.

 

فوائد الحمص

وللحمص فوائد عديدة تغري بإضافته إلى نظامك الغذائي، مثل:

  • تحسين حركة الجهاز الهضمي، نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف.

مما يساعد على تجنب الإمساك الذي قد ينتج عن الحمية الكيتونية.

 

ما مخاطر السمنة؟

بعد ذكر عيوب الكيتو السابقة، نسأل لماذا نختار هذا النظام أو غيره لفقدان الوزن.

 

فهذا يعرضنا أحيانًا لبعض المتاعب الصحية.

 

لكن نوضح أن تلك المتاعب محتملة عند مقارنتها بمخاطر السمنة ومتاعبها.

 

فالسمنة تؤدي في الغالب إلى:

  • الإصابة بمشكلات القلب.
  • سهولة تضرر المفاصل والعمود الفقري.
  • ارتفاع نسبة الالتهاب بالجسم.
  • التعرض لأمراض الشيخوخة مثل الخرف والزهايمر.
  • الإصابة بالسكري.

 

هل يجب ممارسة الرياضة مع نظام الكيتو؟

أُجريت دراسة للمقارنة بين ثلاث مجموعات، أولها اتبع نظام الكيتو وحده.

 

المجموعة الثانية اتبعت نظامًا غذائيا تقليديًا دون ممارسة الرياضة.

 

أما المجموعة الأخيرة فاتبعت النظام الغذائي التقليدي مع ممارسة الرياضة.

 

كانت النتائج الأفضل من نصيب المجموعة الأولى، لكن ينصح الأطباء على الرغم من ذلك بممارسة الرياضة.

 

ذلك أن خسارة الوزن ليست الهدف الوحيد، فهناك الحاجة إلى إكساب الجسم مرونة وقوة في العضلات وأشياء أخرى، لا تتحقق إلا بممارسة الرياضة.

 

وختامًا، بعد أن تعرفنا إلى إجابة سؤال هل الحمص مسموح في الكيتو دايت؟ ننصح باستشارة أخصائي تغذية، لمعرفة النظام الأنسب لك لفقدان الوزن.

 

المصدر
Insulin ResistanceHere Are the Worst Side Effects of the Keto DietIs the Keto Diet Better Than a Regular Diet, Even with Exercise?The Ketogenic Diet: A Detailed Beginner’s Guide to Keto

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى