مكملات غذائية

الأرجنين (L-Arginine) | طريقك للحصول على البامب المطلوب

Last Updated on 2021-11-21 by د. طه الشاعر

الأرجنين (L-Arginine)

يحرص الرياضيون ولاعبو كمال الأجسام على إعادة بناء عضلاتهم والحصول على القوام الرياضي المثالي، ويعد الأرجنين (L-Arginine) أحد أهم المكملات الغذائية التي يحتاجها هؤلاء الرياضيين.

 

مع ذلك، فإن الأرجنين له عدة فوائد أخرى لجسم الإنسان ولا تقتصر فوائده على الصحة البدنية فقط.

 

لذلك نقدم لك هذا المقال لتتعرف إلى كل ما تود معرفته عن الأرجنين، وجرعته وطريقة استخدامه، ومكملاته الغذائية في الأسواق، فتابع معنا.

 

ما الأرجنين (L-Arginine)؟

يعد الأرجنين (L-Arginine) أحد أنواع الأحماض الأمينية شبه الأساسية التي يحتاجها الجسم لبناء البروتين.

 

يدخل في تصنيع بعض الأحماض الأمينية الأخرى، مثل: الجلوتامات (Glutamate)، والبرولين (Proline) والكرياتين (Creatine).

 

كذلك يستخدمه الجسم في إنتاج أكسيد النيتريك، الذي يساعد على توسيع الأوعية الدموية وتنظيم تدفق الدم.

 

بالإضافة إلى ذلك، فإنه له دورًا هامًا في تعزيز مناعة الجسم وإمداده بالطاقة اللازمة.

 

مصادر الأرجنين (L-Arginine) الطبيعية

الأرجنين (L-Arginine)

يوجد الأرجنين في عديد من الأطعمة المختلفة ومنها:

  • اللحوم الحمراء.
  • الدواجن.
  • الأسماك.
  • الألبان.
  • المكسرات.
  • الفاصوليا.
  • الخضار الورقية.
  • بعض الفواكه.

 

يمكننا الحصول على ما يكفي من هذا المركب السحري باتباع نظام غذائي متوازن، لكن مكملات الأرجنين متوفرة أيضًا على هيئة أقراص وحقن.

 

لكن وجب التنويه أنه لا ينبغي استخدام تلك المكملات دون استشارة الطبيب المعالج أو الصيدلي المختص.

 

أهم فوائد الأرجنين (L-Arginine) للجسم

تعددت فوائد الأرجنين (L-Arginine) لجسم الإنسان، وذلك لأنه يساهم في:

 

1.تحسين الأداء الرياضي

تشير بعض الدلائل أن عند تكسير مكملات الأرجينين في الجسم، فإننا نحصل على أكسيد النتريك.

 

مما يحسّن الأداء الرياضي ويحفز عملية نقل الدم المحمل بالأكسجين والمواد الغذائية إلى العضلات.

 

مما يؤدي إلى تضخم العضلات ومنحها القوة والطاقة اللازمة، فبالتالي يمكنك الحصول على أفضل أداء خلال التمرين.

 

2.صحة القلب والأوعية الدموية

أثبتت بعض الأبحاث فوائد مكملات الأرجنين (L-Arginine) لمرضى القلب والأوعية الدموية.

 

فقد يستخدم الأطباء هذه المكملات لعلاج بعض الحالات الآتية:

  • أمراض القلب التاجية.
  • انسداد الشرايين.
  • الذبحة الصدرية.

 

كذلك، قد تكون مكملاته الغذائية مفيدة للأشخاص المصابين بأمراض الأوعية الدموية الطرفية (PVD)، وهي حالة ناتجة عن ضيق الشرايين وقلة تدفق الدم إلى الأطراف.

 

لكن قد تحدث بعض المضاعفات إذا استخدم المريض هذه المكملات بعد الإصابة بنوبة قلبية، وذلك لأنها قد تؤدي إلى الوفاة.

 

لذلك ما زلنا بحاجة إلى مزيد من البحث لتقييم الفوائد والأضرار الناجمة عند استخدامه.

 

كذلك ينبغي للأشخاص الذين لديهم تاريخ من أمراض القلب استشارة الطبيب عن الفوائد والمخاطر المحتملة لمكملات الأرجينين.

 

3.فوائد الأرجينين (L-Arginine) للصحة الجنسية

تساهم مكملاته الغذائية في علاج ضعف الانتصاب، وذلك لأن عديد من هذه الحالات ترتبط بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

لذلك يحسن الأرجينين تدفق الدم من خلال الأوعية الدموية، فيساهم في علاج ضعف الانتصاب.

 

كذلك تساعد مكملاته الغذائية على زيادة الرغبة الجنسية عند الرجال والنساء، وتحفز كذلك زيادة إنتاج الحيوانات المنوية.

 

4.تنظيم ضغط الدم

تساعد مكملات الأرجينين على توسيع الأوعية الدموية، مما يحسن تدفق الدم ويساعد على خفض الضغط.

 

استخدامات مكملات الأرجنين (L-Arginine) 

يصف الأطباء مكملات الأرجنين كعلاج مساعد في عديد من الحالات الصحية، أهمها:

 

  • تقليل أعراض وآلام الذبحة الصدرية.
  • ضعف الانتصاب (ED)، وذلك لأنه يحسن الوظائف الجنسية لدي هؤلاء المرضى، خاصةً عند تناول 2.5 – 5 جرام منه بالفم يوميًا.
  • خفض ضغط الدم المرتفع.
  • تقليل مضاعفات ومخاطر التهاب الأمعاء والقولون الناخر(NEC)، عند الأطفال الخدج.
  • المساعدة على علاج مرض الشرايين المحيطية.
  • خفض ضغط الدم لدى الحوامل المصابات بمقدمات الارتعاج (تسمم الحمل).

 

الآثار الجانبية للأرجنين (L-Arginine) 

مثلما ذكرنا سابقًا، فإنه آمن عند الاستخدام، لكن قد تظهر بعض الأعراض الجانبية البسيطة عند زيادة الجرعة عن 9 جرام.

 

خاصةً عند الاستخدام على المدى البعيد، مثل: آلام المعدة، والانتفاخ والإسهال، وانخفاض ضغط الدم.

 

احتياطات ومحاذير الاستخدام

قد يتوهم البعض أن المكملات الغذائية مفيدة في المطلق، لكنها مثلها مثل أي دواء آخر لها عديد من المحاذير والاحتياطات عند الاستخدام.

 

لذلك نذكر بعض الاحتياطات، التي ينبغي الانتباه لها عند استخدام مكملات الأرجينين، ومنها:

 

1.في أثناء الحمل

يعد استخدامه آمنًا في أثناء الحمل على المدى القصير، لكن ما زلنا بحاجة إلى مزيد من البحث عند استخدامه على المدى البعيد.

 

لذلك ينبغي توخي الحذر وتجنب الاستخدام طويل الأمد خلال الحمل، لتجنب حدوث أي أثار جانبية غير مستحبة.

 

2.في أثناء الرضاعة الطبيعية

لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان استخدامه آمنًا خلال الرضاعة أم لا، لذلك يُفضل تجنب استخدامه في هذه الفترة.

 

3.الأطفال

يعد آمنًا بجميع أشكاله الدوائية، لكن ينبغي مراقبة الجرعات بدقة، وهذا دور الصيدلي أو الطبيب المعالج.

 

4.نقص غوانيدين أسيتات ميثيل ترانسفيراز (GAMT)

ينبغي تجنب استخدامه للأشخاص المصابين بهذه الحالة الوراثية، إذ يعجز الجسم في هذه الحالة عن تحويل الأرجنين والمواد الأخرى إلى كرياتين.

 

5.عقب الإصابة بالنوبات القلبية

قد يزيد خطر الوفاة بعد النوبة القلبية، ولا سيما عند كبار السن، لذلك يجب تجنبه لهؤلاء المرضى.

 

6.أمراض الكلى

إذ يسبب ارتفاع مستويات البوتاسيوم عند استخدامه للأشخاص المصابين بأمراض الكلى، مما يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب.

 

7.الجراحة

قد يتحكم (L-arginine) في ضغط الدم في أثناء الجراحة أو بعدها، لذلك ينبغي التوقف عن تناوله قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.

 

التداخلات الدوائية للأرجنين (L-Arginine) 

ينبغي الحذر عند استخدامه مع بعض الأدوية الآتية:

 

1.الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم، وذلك لأنه يساهم في خفض ضغط الدم، وقد يؤدي تناوله مع هذه الأدوية إلى انخفاض شديد في ضغط الدم.

 

  1. التفاعل مع السيلدينافيل أو (الفياجرا)، مما يُسببان خفض ضغط الدم، لكن يبدو أنه آمن لمعظم الأشخاص.

 

3.الأدوية المضادة لتخثر الدم، وذلك لأنه قد يبطئ تخثر الدم أيضًا، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالكدمات والنزيف.

 

5.مراقبة مستويات السكر في الدم عند استخدام هذا الدواء مع أدوية مرض السكري، فقد يزيد خفض نسبة السكر في الدم.

 

الجرعة وطريقة الاستخدام

تختلف جرعات الأرجينين باختلاف الحالة الصحية التي يستخدم لعلاجها:

 

1.تنظيم ضغط الدم

تستخدم جرعات من 6 إلى 30 جرام يوميًا مدة أسبوعين إلى 24 أسبوع.

 

2.تحسين أعراض ضعف الانتصاب

تستخدم جرعات تتراوح بين 1.5إلى 5 جرام بالفم يوميًا، لتحسين الصحة الجنسية لهؤلاء المرضى.

 

3.علاج تسمم الحمل

تتراوح الجرعة عادةً من 3 إلى 4 جرامات يوميًا مدة تصل إلى 12 أسبوعًا أو حتى الولادة

 

يمكن كذلك استخدامه بالفم أو بالحقن الوريدي تحت إشراف الطبيب المعالج.

 

مع أنّ الجرعات العالية تُستخدم غالبًا في الأبحاث والأوضاع السريرية، فمن الأفضل ألّا تتعدى الجرعة اليومية 9 جرام.

 

لتجنب الآثار الجانبية المعدية المعوية المحتملة، بما في ذلك الغثيان والإسهال والانتفاخ، كذلك يوصي الأطباء بتناوله بين الوجبات للحصول على أقصى استفادة طبية.

 

مكملات الأرجنين (L-Arginine) في مصر

توجد عديد من مكملاته الغذائية في مصر، منها:

 

  • سبيرما بلس (Sperma Plus) عبوة تحتوي على 30 قرص، بسعر 160 جنيه مصري.

 

  • أرجيتيكس 500 مللي جرام عبوة تحتوي على 20 كبسولة، بسعر 32 جنيهًا مصريًا.

 

  • إينرزاد (Enerzad) عبوة 30 كبسولة، بسعر 42 جنيهًا مصريًا.

 

مكملات الأرجنين (L-Arginine) في السعودية

وتشمل الآتي:

 

  • الأرجنين باور 2500 مللي جرام 60 كبسولة، بسعر 120 ريال سعودي.

 

  • جي إن سي كبسولات الأرجنين 500 ملجم 90 كبسولة، بسعر 120 ريال سعودي.

 

  • مارنيز فيجن ناتشور 30 كبسولة، بسعر 29 ريالًا سعوديًا.

 

  • فينوكس ل-أرجنين 15 كيس قابل للذوبان، بسعر 224 ريال سعودي و25 هللة.

 

ختامًا، يعد الأرجنين (L-Arginine) من المكملات الغذائية التي  لها عديد من الفوائد العظيمة، لكن يمكن الحصول عليه طبيعيًا أيضًا باتباع نظام غذائي صحي يحتوي عليه.

 

ولا ينبغي استخدام أي مكمل غذائي دون استشارة الطبيب المختص أو الصيدلي وتقييم المنافع والأضرار الناتجة عنه أولًا.

 

اقرأ أيضًا

السيستين (cystine) | فوائد عظيمة للجسم والجهاز العصبي

الجنسنج (Ginseng) | نبتة الصحة الجنسية وتحسين الوظائف الإدراكية

فوائد النحاس المدهشة | وتأثيره على الجهاز العصبي

 

 

 

Refernces:

https://www.healthline.com/nutrition/l-arginine#interactions

https://www.healthline.com/health/arginine-heart-health#takeaway

https://www.webmd.com/vitamins-supplements/ingredientreview-875-l-arginine?drugid=875&drugname=L-ARGININE

https://www.webmd.com/diet/supplement-guide-l-arginine#1

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى