مكملات غذائية

الكروميوم | الفوائد والأضرار وأهم الاستخدامات

الكروميوم

الكروميوم أوالكروم هو أحد المعادن المهمة لجسم الإنسان، الذي يؤدي نقصه إلى زيادة الوزن بسرعة وقد انتشرت في الآونة الأخيرة منتجات الكروميوم التي تستخدم مع برامج إنقاص الوزن كعلاج مساعد.

فما هو الكروميوم وما هي فوائده والجرعات المناسبة؟ تابعنا في هذا المقال عزيزي القارئ للتعرف أكثر إلى هذا المعدن الرائع.

أنواع الكروميوم

هناك نوعان من الكروم:

  1. يوجد الكروم ثلاثي التكافؤ في الأطعمة والمكملات الغذائية وهو آمن للبشر.
  2. الشكل الآخر، الكروم سداسي التكافؤ، هو سم معروف يمكن أن يسبب مشاكل الجلد وسرطان الرئة.

في هذا المقال سنتحدث عن الكروم ثلاثي التكافؤ.

 

الاسم التجاري:

 الكروم 3، بيكولينات الكروم، عامل تحمل الجلوكوز، الكروم الثلاثي التكافؤ.

الاسم العام: الكروم.

العائلة الدوائية:

الطب الرياضي، المكملات الغذائية، والمعادن.

آلية عمل الكروميوم

الكروم معدن أساسي يمتصه الجسم من الأطعمة التي نتناولها وهو يؤدي دورًا في كيفية تكسير الجسم للدهون والكربوهيدرات.

 

بيكولينات الكروم هو مكمل يأخذه بعض الأشخاص كعلاج تكميلي وبديل للمساعدة في نقص الكروم، والتحكم في مستويات السكر في الدَّم، وخفض الكوليسترول، أو إنقاص الوزن.

 

يحتاج جسم الإنسان إلى كميات صغيرة فقط من الكروم، لذلك فإن النقص نادر الحدوث.

 

عندما يتم بيع بيكولينات الكروم كمكمل غذائي، لا توجد معايير تصنيع عالمية مطبّقة؛ لذا ينبغي لك شراؤه من مصدر موثوق.

 

الشكل الدوائي للكروميوم:

كبسولات وأقراص تؤخذ عن طريق الفم.

دواعي استخدام الكروميوم:

الكروميوم

يستخدم الكروميوم كمكمل غذائي في الحالات التالية:

  1. نقص الكروم: إذ يعد تناول الكروم عن طريق الفم فعالًا في منع نقص الكروم.
  2. داء السكري: قد يؤدي تناول بيكولينات الكروم إلى خفض نسبة السكر في الدَّم خلال الصيام ومستويات الأنسولين ودهون الدَّم لدى بعض الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، وربما يمكن استخدامها كذلك للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول.
  3. يمكن كذلك استخدامه للأشخاص الذين يعانون مرض السكري نتيجة العلاج بالستيرويد، وكذلك الأشخاص المصابين بداء السكري في أثناء الحمل، وربما يساعد الكروم أيضًا في الوقاية من مرض السكري، ولكن الأبحاث عنه ما زالت محدودة.
  4. يمكن استخدامه للمرضى الذين يعانون متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  5. حالات الاكتئاب.
  6. مرضى باركنسون ومتلازمة تيرنر.
  7. في أثناء برامج خفض الوزن وبناء العضلات.

الآثار الجانبية لدواء الكروميوم

عندما يؤخذ عن طريق الفم: يعد الكروم آمنًا على الأرجح بالنسبة لمعظم البالغين بكميات معقولة، على المدى القصير.

حيث أثبتت الدراسات أنه تم استخدام ما يصل إلى 1000 ميكروجرام يوميًا من الكروم بأمان لمدة تصل إلى 6 أشهر.

ولكن مثل باقي الأدوية يعاني بعض الأشخاص آثارًا جانبية مثل:

  1.  تهيج الجلد.
  2. الصداع والدوخة، والغثيان.
  3. تغيرات المِزَاج، وضعف التفكير، والحكم.

 

ربما تسبب الجرعات العالية آثارًا جانبية أكثر خطورة بما في ذلك:

  1. اضطرابات الدَّم.
  2. تلف الكبد أو الكلى ومشكلات أخرى.

الاحتياطات والتحذيرات الخاصة

  • الحمل: لا تأخذي مكملات الكروم خلال فترة الحمل ما لم ينصحك الطبيب بذلك، وإن كانت الفوائد تفوق الأضرار، لأنه لا توجد دراسات كافية عن استخدامه في الحمل.

 

  • الرضاعة الطبيعية: لا توجد معلومات كافية عن تناوله خلال مدة الرضاعة أو إمكانية إفرازه في حليب الأم؛ لذا ينبغي استشارة الدكتور الصيدلي أو الطبيب المختص قبل استخدامه.
  • الحالات السلوكية أو النفسية مثل الاكتئاب أو القلق أو الفصام: ربما يؤثر الكروميوم سلبًا على الحالة النفسية والسلوكية بتأثيره على كيمياء الدماغ.

لذا إذا كنت تعاني إحدى هذه الحالات، فاحذر عند استخدام مكملات الكروم وانتبه لأية تغيّرات تطرأ على سلوكياتك أو حالتك النفسية.

  • لا تستخدم الكروميوم إذا كنت تعاني الحساسية المفرطة لمركب الكروميوم أو حساسية تلامس الجلد.

 

  • إذا كنت مصابًا بداء السكري، فاستخدم منتجات الكروم بحذر وراقب مستويات الجلوكوز في الدَّم بانتظام، لأنه يخفض سكر الدَّم أكثر من اللازم عند تناوله مع أدوية السكري وربما يلزمك تعديل الجرعات.
  • لا تتناول مكملات الكروم، إذا كنت تعاني أمراض الكلى.

 

  • في حالات نادرة يؤثر الكروميوم سلبًا على الكبد لذا لا تستخدمه إذا كنت تعاني أمراض الكبد.

جرعات الكروميوم وطريقة الاستخدام:

  • الذكور (14-50 سنة): 35 ميكروجرام يوميًا.
  • الذكور (فوق 50 سنة): 30 ميكروجرام يوميًا.
  • الإناث (19-50 سنة): 25 ميكروجرام يوميًا.
  • الإناث (فوق 50 سنة): 20 ميكروجرام يوميًا.
  • الحوامل: 30 ميكروجرام يوميًا.
  • المرضعات: 45 ميكروجرام يوميًا.

جرعات الأطفال:

  • الرضع 0-6 أشهر: 0.2 ميكروجرام يوميًا.
  • الرضع من عمر 7 إلى 12 شهرًا: 5.5 ميكروجرام يوميًا.
  • الأطفال من سن 1-3 سنوات: 11 ميكروجرام يوميًا.
  • الأطفال من 4-8 سنوات: 15 ميكروجرام يوميًا.
  • الإناث من 9 إلى 13 عامًا: 21 ميكروجرام يوميًا.
  • للذكور من 9-13 سنة ذكور: 25 ميكروجرام يوميًا.
  • الإناث من 14 إلى 18 عامًا: 21 ميكروجرام يوميًا.

داء السكري من النوع الثاني

200 _ 1000 ميكروجرام بالفم على جرعات مقسمة.

انخفاض كوليسترول HDL المرتبط بحاصرات بيتا

200 ميكروجرام بالفم ثلاث مرات يوميًا.

ارتفاع السكر في الدَّم الناجم عن استخدام الكورتيكوستيرويدات

200 ميكروجرام بالفم ثلاث مرات يوميًا أو 400 ميكروجرام بالفم مرة واحدة في اليوم.

نقص السكر في الدم والوقاية منه

200 ميكروجرام بالفم يوميًا.

اضطراب الاكتئاب الجزئي

200 ميكروجرام بالفم مرة إلى مرتين يوميًا.

التداخلات الدوائية

يتداخل الكروم مع بعض الأدوية الأخرى ومنها:

  • يتداخل الأنسولين مع الكروم

يقلل الكروم من نسبة السكر في الدَّم، حيث يستخدم الأنسولين أيضًا لخفض نسبة السكر في الدَّم.

ربما يؤدي تناول الكروم مع الأنسولين إلى انخفاض نسبة السكر في الدَّم بشكل كبير، لذا ينبغي لك مراقبة نسبة السكر في الدَّم باستمرار فقد تحتاج تغيير جرعة الأنسولين.

 

  • يتداخل الكروميوم مع ليفوثايروكسين (Levothyroxine)

قد يؤدي تناول الكروم مع ليفوثايروكسين (سينثرويد) إلى تقليل كمية ليفوثايروكسين (سينثرويد) التي يمتصها الجسم.

يجعل هذا ليفوثايروكسين (سينثرويد) أقل فعّالية، وللمساعدة في تجنب هذا التفاعل، ينبغي تناول ليفوثيروكسين (سينثرويد) قبل 30 دقيقة من تناول الكروميوم أو 3-4 ساعات بعد تناول الكروم.

 

  • التداخلات الطفيفة

ربما تتداخل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مع الكروم فتزيد نسبته في الدَّم لذا لا ينبغي تناول مضادات الالتهاب مع الكروميوم في نفس الوقت.

وتشمل بعض مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الآتي:

  1. إيبوبروفين (أدفيل، موترين، نوبرين، وغيرها).
  2. إندوميثاسين (إندوسين).
  3. نابروكسين (أليف، أنابروكس، نابريلان، نابروسين).
  4. بيروكسيكام (فيلدين).
  5. الأسبرين، وغيرها.

 

طريقة التخزين

يحفظ بعيداً عن الرطوبة وأشعة الشمس المباشرة وبعيدًا عن متناول الأطفال في درجة حرارة أقل من 25 درجة مئوية.

 

في النهاية ربما يكون الكروميوم فعالًا في تحسين استجابة الجسم للأنسولين وخفض نسبة السكر في الدَّم لدى مرضى السكري.

إضافةً إلى ذلك، ربما يساعد في تقليل الجوع، والرغبة الشديدة في الأكل بنَهَم.

 

قد لا يحقق الكروميوم فاعلية كبيرة في التخسيس، كما أن نقص الكروم في الجسم أمر نادر فضلًا عمَّا يمكن أن تسببه أشكاله الدوائية من أضرار، لذا ينبغي لك مناقشة المخاطر والفوائد مع الدكتور الصيدلي أو طبيب ذو خبرة قبل تناول الدواء.

الدكتور الصيدلي هو الخبير الأول بالدواء وطريقة تناوله وآثاره الجانبية وتداخلاته الدوائية.

 

References:

https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-932/chromium

https://www.drugs.com/npp/chromium.html

https://www.rxlist.com/consumer_chromium/drugs-condition.htm#what_are_warnings_and_precautions_for_chromium

https://www.everydayhealth.com/drugs/chromium-picolinate

https://www.healthline.com/nutrition/chromium-picolinate#bottom-line

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى