مكملات غذائية

هل كبسولات جابا (GABA) الحل لمجتمع سليم نفسيًا وعقليًا؟

Last Updated on 2021-11-01 by د. طه الشاعر

كبسولات جابا (GABA)

كثيرًا ما ينصحنا الآخرون بتناول بعض المكملات الغذائية لفوائدها المتعددة للجسم، مثل: دواء جابا (GABA).

 

توجد هذه المكملات والفيتامينات في الجسم، لكن يحتاج إليها الفرد عند نقصانها، وذلك لأن نقصها يُعرّض الإنسان لبعض المشكلات الخطيرة.

 

سنخصص حديثنا اليوم عن جابا (GABA)، ونوضح أهميته لجسم الإنسان، وما أضرار نقصه في الجسم؟ فابق معنا -عزيزي القارئ-.

 

ما الجابا (GABA)؟

تعد جابا (GABA) اختصار لحمض جاما أمينوبيوتيريك (Gamma aminobutyric acid)، أحد النواقل العصبية في المخ.

 

عندما يرتبط بمستقبلاته، يثبط بعض الإشارات العصبية ويعطي تأثيرًا مهدئًا للمخ والجسم.

 

فوائد حمض جابا (GABA) 

ترجع فوائد جابا (GABA)، إلى تأثيره المثبط والمهدئ للجسم والمخ، ومن هذه الفوائد:

 

  • يقلل التوتر الجسدي والعقلي.
  • يسهل النوم.
  • يهدئ القلق.
  • يسبب هدوء المزاج.
  • ينظم حركة العضلات.
  • يتشارك حمض جاما مع الجلوتامات (glutamate)، في خلق التوازن العقلي والجسدي للفرد.
  • يحسن مناعة الفرد.
  • ينظم نشاط بعض الهرمونات.
  • يعزز حركة الجهاز الهضمي.

 

أعراض نقص جابا (GABA)

كبسولات جابا (GABA)

يمكن أن يقل حمض جاما في الجسم، مما يؤدي إلى بعض الأعراض والاضطرابات العقلية، مثل:

 

1.القلق

قد تؤثر عدة أشياء مثل ضغوطات الحياة في عمل مستقبلات جابا، مما يسبب حدوث خللًا في نشاط حمض جاما.

 

يخلق هذا الخلل اضطرابات في ردود الأفعال على هذه الضغوطات ويسبب القلق.

 

2.الاكتئاب

وُجد أن نقص جابا في الجسم، من الممكن أن يكون له دورًا في ظهور الميول الانتحارية.

 

3.التوحد

أثبتت الدراسات أن الخلل في وظيفة كلًا من حمض جاما أو جلوتامات، قد يسبب بعض أعراض التوحد، مثل: عدم التفاعل الاجتماعي.

 

ذلك لأن وجود أي خلل في ناقل عصبي محدد، يؤثر في النواقل الأخرى ويتأثر بها.

 

4.الفصام

تسبب عدم كفاءة مستقبلات جابا إلى ظهور أعراض الفصام على الفرد، مثل: الهلوسة وضعف الإدراك.

 

جابا (GABA l) مكمل غذائي

مثلما ذكرنا سابقًا أن نقص حمض جاما، قد يسبب ظهور بعض الأعراض التي ترتبط بأمراض نفسية.

 

لذلك يلجأ بعض الأفراد إلى تناول جابا (GABA) على هيئة مكملات غذائية، لتعويض النقص في نسبته والمساعدة على علاج بعض الحالات.

 

لكن على الجانب الآخر، تعد الدراسات التي تؤكد فاعلية حمض جاما كمكمل غذائي قليلة.

 

وذلك لعدم معرفة العلماء كيف يصل إلى المخ ويحسن بعض الحالات.

 

بالإضافة إلى ذلك، يعتقد البعض أن وصول كمية صغيرة من جابا إلى المخ، قد تسبب في تقدم بعض الحالات.

 

بعض الحالات التي أثبتت الدراسات فاعلية المكمل الغذائي جابا (GABA) معها

من هذه الحالات:

 

1.جابا (GABA) للقلق

وضّح مقال نُشر في 2006 أنه يوجد دراستان أثبتوا أن المكمل الغذائي جابا، يدفع مستخدميه للاسترخاء والهدوء تجاه المواقف المسببة للتوتر.

 

كذلك أوضحوا أن هذا التأثير ظهر على المرضى في خلال ساعة واحدة من تناول جابا.

 

2.ارتفاع ضغط الدم

أشارت بعض الدراسات إلى دور المنتجات التي تحتوي على حمض جاما في خفض ضغط الدم المرتفع -ارتفاعًا بسيطًا-.

 

إذ وجدت إحدى الدراسات أن تناول الحليب المخمر المحتوي على جابا يوميًا، يقلل ضغط الدم في خلال 2-4 أسابيع.

 

3.الإجهاد والتوتر

بيّنت بعض الدراسات أن تناول أقراص جابا أو أي منتجات تحتوي عليه، تقلل الإجهاد البدني والعقلي والتوتر عند أداء مهام شاقة.

 

لكن جدير بالذكر، أن هذه الدراسات السابقة غير كافية للتأكيد على فاعلية جابا في العلاج، بل نحتاج إلى مزيد من الدراسات.

 

4.جابا (GABA) والسكري

وجِد أن تناول جابا يزيد تكاثر خلايا بيتا في البنكرياس (β-cell) ويقلل موتها، ويترتب على ذلك:

 

  • زيادة هرمون الإنسولين.
  • قلة مستوى الجلوكاجون.
  • كذلك خفض مستوى جلوكوز الدم.

 

مما سبق نستنتج أن تناول جابا (GABA)، من الممكن أن يساعد على علاج مرض السكري.

 

أضرار حبوب جابا (GABA)

نظرًا لقلة الأبحاث عن حبوب جابا، بالتالي فلا نعرف كثيرًا عن الآثار الجانبية لها.

 

لكن من الآثار الجانبية التي سجلِت لحبوب جابا:

 

  • اضطراب المعدة.
  • الصداع.
  • ضعف العضلات.
  • النعاس، لذلك ينصَح بالابتعاد عن استخدام الآلات والقيادة عند استخدام حبوب حمض جاما.

 

التفاعلات الدوائية مع جابا (GABA)

يمكن أن تتفاعل بعض الأدوية مع حبوب جابا وتزيد مفعولها، من هذه الأدوية:

 

  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • مضادات الاكتئاب.
  • كذلك الأدوية التي تؤثر في نشاط المخ.

 

ومن الأعشاب التي تتفاعل مع حبوب حمض جاما، المكملات أو الأعشاب التي تقلل ضغط الدم، مثل:

 

  • الكالسيوم.
  • الكاكاو.
  • زيت كبد الحوت.
  • حمض الفوليك.
  • المغنيسيوم.
  • إنزيم Q10.

 

حبوب جابا مع الحامل والمرضع

يُفضل ألّا تتناول الحامل أو المرضع حبوب جابا (GABA)، وذلك لقلة المعلومات عنها وعن تأثيرها في أثناء الحمل أو الرضاعة.

 

جابا مكمل غذائي للأطفال

 

يمكن أن يصف الأطباء حمض جاما، لتقليل النشاط العقلي والإثارة عند الأطفال، مما يساعد على علاج:

 

  • متلازمة فرط الحركة وتشتت الانتباه.
  • التوتر عند الأطفال.
  • التشنجات الناتجة عن الحمى أو الصرع.
  • التوحد في الأطفال.

 

بعض الأدوية التي تحسن عمل جابا (GABA)

يوجد بعض الأدوية التي ترتبط بمستقبلات جابا وتعطي تأثيرها المهدئ نفسه، والبعض الآخر يحسن ارتباط الجابا مع مستقبلاته.

 

يترتب على ذلك تعزيز التأثير المهدئ للمخ والجسم وعلاج بعض الأمراض، من هذه الأدوية:

 

  • مجموعة البنزوديازيبين (Benzodiazepines)

ترتبط هذه الأدوية بمستقبل جابا (GABA- A) مسببةً بعض التأثيرات المهدئة.

 

  • الباربيتورات (Barbiturates)

تطيل هذه الأدوية المهدئة مدة ارتباط جابا بمستقبلاته، مما يزيد مدة تأثيراته في الجسم.

 

  • فيجاباترين (Vigabatrin)

يمنع تكسير حمض جاما، ويستخدم هذا الدواء في حالات الصرع.

 

  • البروبوفول (Propofol)

يعد بروبوفول من المهدئات التي تستخدم في التخدير العام، بالإضافة إلى ذلك فإنه يعزز أداء جابا (GABA).

 

  • فلومازينيل (Flumazenil)

يرتبط بمستقبلات جابا ويعطي التأثير نفسه، لذلك يمكن أن يستخدم في علاج حالات التسمم من مجموعات البنزوديازيبين.

 

وذلك لأنه يزيل البنزوديازيبين من مستقبلات (GABA)، فيقلل أعراض التسمم، كذلك يستخدم في تحسين الحالة العقلية لمرضى اعتلال الدماغ الكبدي.

 

  • باكلوفين (Baclofen)

يعد باكلوفين باسطًا للعضلات، كذلك يعزز ارتباط حمض جاما بمستقبلات (GABA- B).

 

  • حمض الفالبوريك (Valproic acid)

يثبط هذا الدواء امتصاص حمض جاما، ويستخدم كمضاد للتشنجات ومثبت للمزاج أيضًا.

 

  • جابابنتين (Gabapentin)

يزيد تصنيع حمض جاما، ويستخدم في علاج ألم الاعتلال العصبي.

 

تجربتي مع جابا

ساعدتني حبوب جابا في الحصول على الاسترخاء والنوم الجيد عند استخدامها بعد وصف طبيبي لها.

 

لكن يجب الانتباه إلى اختلاف استجابة كل فرد للدواء، واختلاف الآثار الجانبية الناتجة عنه.

 

ونُأكد على ضرورة استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل تناول أي مكملات غذائية أو أدوية طبية.

 

دواء جابا في الصيدلية

يمكن الحصول على كبسولات جابا المستوردة، إذ إنها توجد بتركيزين مختلفين 500 مجم و750 مجم.

 

بعض الأسئلة الشائعة عن جابا (GABA)

نقدم إليك -عزيزي القارئ- أهم الأسئلة الشائعة عن الجابا:  

  • هل يسبب جابا النوم؟

أُقيمت دراسة عام 2018، وُجد أن المشاركين الذين تناولوا جابا (GABA) قبل النوم بساعة، حصلوا على نوم سريع.

 

كذلك أوضحت أن جودة النوم تتحسن بعد 4 أسابيع من بدء العلاج.

 

  • هل يزيد الكحول جابا؟

يحفز الكحول مستقبلات حمض جاما في المخ ويسبب الاسترخاء، لكن مع الوقت يحتاج الفرد إلى كمية أكبر من الكحول لتعطي التأثير ذاته، مما يسبب إدمان الكحول.

 

  •  كيف يمكن زيادة جابا (GABA) طبيعيًا؟

يمكن زيادة مستوى حمض جاما بوسائل طبيعية، منها:

 

  1. المكملات العشبية، مثل: نبات الناردين (valerian).
  2. ممارسة اليوجا.
  3. المأكولات التي تحتوي على حمض جاما، مثل: البروكلي واللفت والسبانخ.
  4. الأطعمة التي تعزز إنتاج حمض جاما، مثل:

 

  • الشعير.
  • الأرز.
  • الفاصوليا.
  • البازلاء.

 

في الختام، يعد جابا (GABA) من النواقل العصبية المهمة التي تشارك النواقل الأخرى في كثير من وظائف المخ والجسم.

 

لذلك وجودها على هيئة مكمل غذائي يمكن أن يساهم في علاج كثيرًا من الأمراض النفسية، لكن لا بد من استشارة الطبيب النفسي قبل تناولها ولتحديد جرعتها.

 

المصادر

https://www.healthline.com/health/gamma-aminobutyric-acid

 

https://www.verywellhealth.com/gaba-5095143#functions

 

https://www.verywellhealth.com/gaba-what-should-i-know-about-it-89053#natural-ways-to-boost-gaba-levels

 

https://www.webmd.com/diet/health-benefits-gaba#2-4

 

https://www.psychologytoday.com/us/blog/sleep-newzzz/201901/3-amazing-benefits-gaba

 

https://diabetes.diabetesjournals.org/content/63/12/4197 

 

https://www.livestrong.com/article/273330-the-effects-of-gaba-on-children/ 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى